رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة: 1.5 مليون طفل حول العالم فقدوا أحد والديهم بسبب فيروس كورونا

طفل
طفل

كشفت دراسة حديثة، أن أكثر من 1.5 مليون طفل فقدوا أحد والديهم أو وصيهم؛ بسبب جائحة فيروس كورونا، حول العالم، وتوفى ما يقرب إلى 3 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم، بسبب الفيروس بين مارس 2020 وأبريل 2021.


وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية"، من بين الأطفال الذين فقدوا أحد مقدمي الرعاية، فقد ثلثهم أحد والديهم على الأقل و500000 منهم ماتوا أجدادهم يعيشون في منزلهم.


ونُشر البحث الدولي، الذي تقوده المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض، في مجلة لانسيت، وقالت الدكتورة جولييت أونوين، من إمبريال كوليدج لندن: "دراستنا تؤسس حدًا أدنى من التقديرات، وبشكل مأساوي، يمكن أن يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير."


وتابعت أن التعرض للطعن مثلنا هو الطريقة الوحيدة لاستعادة الحرية، وفي الأشهر المقبلة، تهدد المتغيرات والوتيرة البطيئة للتطعيم على مستوى العالم بتسريع انتشار الوباء، حتى في البلدان المتضررة بشكل لا يصدق بالفعل؛ مما ينتج عنه ملايين الأطفال الذين يعانون من اليتم.


وأضافت الدكتور لوسي كلوفر، من جامعة أكسفورد: "نحن بحاجة إلى دعم الأسر الممتدة أو الأسر الحاضنة لرعاية هؤلاء الأطفال".


واستكملت: "نحن بحاجة إلى تطعيم مقدمي الرعاية للأطفال، وخاصة مقدمي الرعاية من الأجداد، ونحتاج إلى الاستجابة بسرعة لأن الطفل يفقد مقدم الرعاية الخاص به بسبب فيروس كورونا، كل 12 ثانية".