رئيس التحرير
محمود المملوك

نفذتها زوجة صديق عمره.. ننشر وصية المخرج الراحل هاني جرجس فوزي

هاني جرجس فوزي
هاني جرجس فوزي

كشف الفنان علاء عوض، عن وصية المنتج والمخرج الراحل هاني جرجس فوزي، للمقربين منه قبل رحيله، إذ وافته المنية في يونيو الماضي.

وأشار عوض في تصريحات خاصة لـ "القاهرة 24"، إلى أنه كانت هناك وصية عرفها بعد وفاة جرجس فوزي، فالراحل طلب من صديق عمره طارق عبد الجليل، أن يتم دفنهما متجاورين، وهو الأمر الذي نقله الأخير إلى زوجته السيدة دينا، وتوفى طارق عبد الجليل في مارس 2018، قبل رحيل هاني بـ3 سنوات.

 وأوضح علاء عوض، أنه بعد الانتهاء من إجراءات تصاريح الوفاة لهاني جرحس فوزي، بأحد المستشفيات في أكتوبر، أخذته السيدة "دينا" أرملة الراحل طارق عبد الجليل، ومعه ابنها محمد وبعض من أصدقاء هاني فوزي مثل: عاطف وعادل عوض لمقابر العائلة بمنطقة البساتين، ليتم دفنه بجوار صديق عمره طارق عبد الجليل، تنفيذًا لوصية كلاهما.

وأضاف علاء عوض: السيناريست الراحل طارق عبد الجليل صاحب أشهر الأفلام ذات المغزى السياسي للنجم هاني رمزي ومنها: "عايز حقي" و"ظاظا" و"أبو العربى" ولشقيقه عمرو عبد الجليل "صرخة نملة".

أفلام هاني جرجس فوزي

يذكر أن هاني جرجس فوزي بدأ مشواره مساعد مخرج في أعمال منها "الأقوياء" للمخرج أشرف فهمي عام 1980، و"قهوة المواردي" للمخرج هشام أبو النصر عام 1981، و"المتشردان" للمخرج السعيد مصطفى عام 1983، وغيرها.

 

وبعد رحيل والده في 8 فبراير 1986، أكمل مشواره في إنتاج الأعمال السينمائي، حتى صار من من كبار صناع السينما في التسعينيات ومن بين أعماله في هذه الفترة "زوجة محرمة" لسهير رمزي وفاروق الفيشاوي، "تصريح بالقتل" لمحمود ياسين وبوسي وصلاح قابيل، "الجنتل" و"حسن اللو" لأحمد زكي، "سوق النساء" لحسين فهمي ومحمود حميدة وشريهان، "امرأة فوق القمة" و"الإمبراطورة" لنادية الجندي.

في الألفية الجديدة، بدأ في إنتاج أعمال من بينها: "الكلام في الممنوع" للنجم الكبير الراحل نور الشريف، "قصاقيص العشاق" لنبيلة عبيد وحسين فهمي، "علاقات خاصة" لمجموعة من الشباب من بينهم سارة بسام، ويوسف حايك، و"بلد البنات" من بطولة سمية جويني، فرح يوسف، لكن يظل فيلم "بحب السيما" له كمنتج من أهم أفلامه بجرأته من بطولة محمود حميدة وليلى علوي وعايدة عبد العزيز ومنة شلبي وتأليف هانى فوزي وإخراج الراحل أسامة فوزي.

 

كان أول عمل إخراجي لهاني جرجس فوزي فيلم "دون رقابة" عام 2009، من بطولة أحمد فهمي، حسن حسني، ماريا، دوللي شاهين، وعلا غانم، بينما كان آخر أعماله فيلم "الجرسونيرة" بطولة غادة عبدالرازق ونضال الشافعي ومنذر رياحنة من تأليف حازم متولي عام 2013.

 

كان يعكف في الفترة الأخيرة على تنفيذ عدة مشاريع سينمائية له كمخرج من بينها سيناريو من تأليف لحازم متولي، كان متحمسا لتنفيذه؛ لكنه تعثر عدة مرات، ورحل “فوزي” قبل أن يرى هذا المشروع النور، كما كان لديه سيناريو آخر كان ينوي تنفيذه ألا وهو "خيانة صغري".

رحل هاني جرجس فوزي بعد أن غاب عن معشوقته الأولى السينما مدة 8 سنوات، يبحث فيها عن براح لترى أحلامه وطموحاته ومشاريعه السينمائية النور.

يشار إلى أن هاني جرجس فوزي كان له وصية أخرى، إذ أوصى المقربين منه بعد أن شعر بمتاعب صحية قبل رحيله بـ10 أيام، وشعر بأن نهايته اقتربت، بأن يدفنوه أولًا ثم ينشروا خبر وفاته.

عاجل