رئيس التحرير
محمود المملوك

هل ستؤثر القوات الأجنبية والمرتزقة على العملية الانتخابية الليبية؟ مسؤول يجيب (خاص)

ليبيا- أرشيفية
ليبيا- أرشيفية

قال المستشار عماد السايح، رئيس هيئة مفوضية الانتخابات الليبية، إن القوات الأجنبية والمرتزقة الأتراك المتواجدين على الأراضي الليبية، لن يكون لها أي تأثير على العملية الانتخابية.

وأضاف في تصريحات لـ "القاهرة 24"، أنه لا توجد علاقة مباشرة أو غير مباشرة لها مع مفوضية الانتخابات، لذا لا يمكنها التأثير بشكل أساسي على الانتخابات. 

وأردف السايح، أن مفوضية الانتخابات لا يوجد لديها أية مقترحات يمكن تقديمها لمجلس النواب أو الجهات التي يمكنها وضع قانون الانتخابات، ولكنها تطالب السلطة التشريعية باستلام القوانين والتشريعات الانتخابية في وقت مبكر حتى تستطيع الالتزام بتاريخ 24 ديسمبر.

وفي وقت سابق قال عبد الحميد الدبيبة، رئيس الحكومة الليبية، إن العدو الحقيقي لليبيا والمنطقة هو الإرهاب والتطرف والجرائم العابرة للحدود والاتجار بالبشر.

وأضاف الدبيبة، خلال كلمته أمام مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا، أن ليبيا تعيش بارقة أمل للخروج من النفق المظلم الذي تمر به منذ سنوات عدة، مؤكدًا ضرورة توحيد المؤسسات الليبية لتسهيل عمل وفعالية الحكومة.

وشدد الدبيبة خلال كلمته، على ضرورة انسحاب كل المقاتلين الأجانب من ليبيا، موضحًا أن الحكومة نجحت بمساندة دولية في الوصول بليبيا إلى مسار سياسي، معتبرًا أن بقاء المرتزقة والمقاتلين الأجانب من أبرز عوائق الاستقرار في البلاد.