رئيس التحرير
محمود المملوك

"السياحة" تخطر الشركات برحلات طيران "الترانزيت" بأنها برنامج سياحي (مستند)

رحلات الطيران
رحلات الطيران

أخطرت وزارة السياحة والآثار، غرفة شركات السياحة بعدة إجراءات تلزم بها أعضائها من الشركات السياحية والخاصة برحلات الطيران لدول الخليج "بالترانزيت" واعتبارها برنامج سياحي وليس حجز تذكرة طيران فقط، خاصة وأن العميل يخرج من المطار لقضاء ليلة أو ليلتين بدولة الترانزيت مما يعتبر برنامج سياحي.

ونبهت غرفة الشركات على أعضائها بضرورة اتخاذ إجراءات خاصة لهذه الرحلات، ومنها إصدار فاتورة ضريبية للمواطنين، وأن تتضمن الفاتورة تحديد مسار الرحلة وشروط دولة الترانزيت.

وحصل “القاهرة 24” على نسخة من الخطاب الموجه من وزارة السياحة والآثار للشركات السياحة وجاء فيه الإجراءات كالتالي:

الخطاب الموجه من وزارة السياحة والآثار للشركات السياحة


- أن يتم إصدار فاتورة ضريبية للمواطن

- أن تتضمن الفاتورة أو التعاقد مع المواطن بشكل واضح وصريح بالنقاط التالية:

 1- شروط إلغاء تذكرة الطيران وفقا لسياسة شركة الطيران.

 2- تحديد مسار الرحلة

3- شروط دولة الترانزيت من حيث ضرورة إصدار تأشيرة دخول من عدمه (في حالة خروج العميل من مطار دولة
الترانزيت لقضاء ليلة أو أكثر في تلك الدولة).

 

- أن حدود المسؤولية القانونية تجاه العميل والوزارة تكون في حق الشركة مصدرة الإيصال أو التعاقد بغض النظر عما إذا كانت هي المنفذة أو يتم التنفيذ من خلال شركة آخري.

- في حالة عدم التزام شركة السياحة بالضوابط المذكورة أعلاه، فإن أي شكوى مقدمة من المواطنين تعتبر قرينة لصحة شكواه ضد الشركة المتعامل معها.

- في كل الأحوال، يلزم إخطار وزارة السياحة والآثار بهذه النوعية من التعاقدات السياحية باعتبارها برامج سياحية ما دام كانت الخدمة اكثر من مجرد تذكرة طيران.

وناشدت الوزارة أنه في حالة المخالفة، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.