رئيس التحرير
محمود المملوك

20 قتيلا وتشريد الآلاف في اشتباكات بين الجيش الإثيوبي وقوات تيجراي

تيجراي
تيجراي

اندلعت اليوم الخميس، معارك عنيفة بين قوات موالية للحكومة الإثيوبية وقوات إقليم تيجراي على الحدود، ما أسفر عن وقوع 20 قتيلا وتشريد الآلاف، وفقا لـ "العربية".

وقال محمد حسين، المسؤول بالوكالة الوطنية الإثيوبية للاستجابة للكوارث، إن اشتباكات اندلعت بين قوات تيجراي والجيش الإثيوبي في منطقة عفار الإثيوبية المجاورة لتيجراي، مشيرًا إلى أن القتال العنيف لا يزال مُستمرا، وتسبب في نزوح 70 ألف شخص ومقتل 20 مدنيًا".

وتدور معارك بين الجانبين منذ نحو 8 أشهر، بعدما تمكنت قوات الحكومة الإثيوبية من السيطرة على "مكيلي" عاصمة تجراي بعد 3 أسابيع، لكن قوات الإقليم عادت لتستعيد معظم مناطق الإقليم وعاصمته، وتواصل حاليا قِتالها لاستعادتها حتى حدود ما قبل الحرب.

وفي سياق متصل، أصدرت القوات العسكرية لجبهة تحرير تيجراي، بيانًا عسكريًا كشفت فيه أحدث أسراها من القوات الإثيوبية النظامية.

وقالت الجبهة في بيانها العسكري، إن العقيد أول “ياسين”، رئيس عمليات القيادة الشرقية للجيش الإثيوبي في قبضة جيش تيجراي.

وتحتجز قوات تيجراي نحو 5 آلاف من القوات الحكومية الإثيوبية التي هاجمت الإقليم، بعد إطلاق سراح ألف أسير آخر، مشيرة إلى أنها ستُحاكم كبار الضباط المأسورين لديها.

عاجل