رئيس التحرير
محمود المملوك

استشاري نفسي: عُمال النظافة يتأذون نفسيًا بسبب الذبح في الشارع

عمال نظافة
عمال نظافة

قال الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، إن هناك أضرار نفسية كبيرة واقعة على عمال النظافة، يُسببها الأشخاص الذين يقومون بذبح الأضاحي في الشوارع.

وأضاف هاني في تصريح لـ "القاهرة 24"، أن الأفراد الذين يذبحون الأضحية بالشوارع عادةً ما يلقون الفضلات الخاصة بها في أي مكان غير المُخصص لها، بهدف التخلص منها دون الاهتمام بعُمال النظافة.

وتابع: “بقايا الذبائح المُتمثلة في الجلود أو الفضلات المُلطخة بالدماء تُصيبهم بضيق نفسي شديد، بالإضافة إلى الإرهاق الجسدي نتيجة الحمل الكبير المُلقى على عاتقهم كي يتخلصوا من تلك الفضلات المؤذية نفسيًا وجسديًا”.

 وأوضح استشاري الصحة النفسية، أن الأضحية تأتي بثواب كبير لصاحبها وتُحيي شعيرة من شعائر الإسلام، ولكن الفرد لا يدرك السلبيات التي يُسببها نتيجة قيامه بأفعال خاطئة سيحاسب عليها أيضًا.

ونصح استشاري الصحة النفسية بضرورة اهتمام الأفراد بعد الإنتهاء من الأضحية، التخلص من الفضلات الخاصة بها بشكل إنساني دون أن يتأذى عمال النظافة منها، متابعًا: "إذا كان صاحب الأضحية ينزعج من الفضلات، فعامل النظافة إنسان وهو أيضًا ينزعج منها".

عاجل