رئيس التحرير
محمود المملوك

"قتل أمه علشان 10 جنيهات".. تفاصيل مقتل سيدة على يد ابنها بإمبابة

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

شهدت منطقة إمبابة واقعة مأساوية، حيث تجرد شاب من مشاعره فقتل والدته بسبب رفضها إعطائه 10 جنيهات، لشراء المخدرات، وطعنها 3 طعنات بالرقبة أودى بحياتها، لتصبح الجريمة حديث أهالي المنطقة بعدما أصيبوا بالفزع والرعب داخل شارع البصراوي بمنطقة إمبابة بالجيزة.

قال أحد شهود العيان يدعى "علي.م" عن واقعة مقتل سيدة على يد ابنها مساء أمس: “تفاجأنا بفتاة تصرخ في الشارع وتروي بأن شقيقها قتل والدتها، وعلى الفور توجه بعض أهالي المنطقة إلى المنزل ووجدنا السيدة مغرقة في دمائها ومسدد لها عدد طعنات في رقبتها ساقطة على الأرض والدماء تسيل حولها، ووجدنا الشاب يجلس بجوارها يبكي على فعله، وأشقاؤه كانوا موجودين وقت الحادثة”.


وأوضح الشاهد لـ "القاهرة 24" خلال حديثه عن الواقعة: “قمت بالاتصال بقسم شرطة إمبابة وخلال دقائق معدودة جاءت رجال الأمن إلى الحادث، ولم تكن المرة الأولى للتعدي على والدته، وكان دائم السب والضرب وتهديدات لولدته أمامنا”.

وتابع “كنت أراه في أوقات كثيرة ينزل من المنزل معه منتجات تموينية يبيعها لشراء مخدرات”، مضيفًا أن سبب قتل السيدة التي رفضها إعطاء ابنها ويدعى "محمد.م" صاحب الـ25 عامًا، 10 جنيهات ليكمل من أجل شراء مخدرات وطعنها في رقبتها، أمام أشقائه داخل المنزل، وظل يمكث مكانه ينتظر رجال الأمن".

وأوضح الشاهد "الشاب لم يكن له اختلاط بأحد من أهالي المنطقة، حيث إنه يعاني من الاضطراب النفسي وكونه شخصًا ليس طبيعيًا من تصرفاته، أما المجني عليها فكانت سيدة في حالها كما يقولون والجميع يشهد بأخلاقها".

وتعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى مدير مباحث الجيزة إخطارًا من قسم شرطة إمبابة يفيد ببلاغ من الأهالي المنطقة البصراوي، لمصرع سيدة على يد ابنها، في ظروف غامضة.

وعلى الفور انتقل رجال مباحث إلى مكان الواقعة للوقوف على ملابسات الجريمة، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتتولى التحقيقات.