رئيس التحرير
محمود المملوك

كواليس حركة تنقلات الداخلية.. لماذا حرّك الوزير قدامى الضباط بمديريات الأمن؟ (فيديو)

وزير الداخلية
وزير الداخلية

شهدت حركة وزارة الداخلية السنوية لهذا العام 2021، عددا كبيرا من المفاجآت التي تحدث لأول مرة في تاريخ الوزارة، واعتمدت على نهج جديد عكف على تنفيذه قطاع شؤون الضباط طيلة الأربعة أشهر الماضية ومراجعة شاملة لتقييمات أداء ضباط الشرطة طيلة مدة خدمتهم تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بعد مراجعة ومناقشة الحركة مع المجلس الأعلى للشرطة.

حركة تنقلات الشرطة اعتمدت في الأساس على قاعدة عريضة تعمل عليها وزارة الداخلية طيلة السنوات الأخيرة، وهي تصعيد القيادات الشابة والوسطى وعدم الإبقاء على القيادات فترات طويلة في أماكنهم، وتحريكهم للاستفادة من القيادات الوسطى وكذلك ضخ دماء جديدة في عروق الجهاز الأمني بفكر حديث ومتطور، قائم على الدراسات الحديثة والدورات التأهيلية للكفاءات والضباط.

لا قديم يعاد في فكر وزارة الداخلية إذ راعت الحركة ظروف الضباط ونُفذت وفقا لاحتياجات الوزارة الأمنية، وبما يخدم مصالح المواطنين وخدماتهم وأمنهم، وكما جرت العادة لم تعتمد الوزارة على تحريك بعض الأسماء فقط، بل شملت الحركة تحريك معظم ضباط المباحث الأقدم في معظم مديريات الأمن كأسيوط والسويس، ونقلهم إلى مديريات أمن جديدة للاستفادة بهم في تلك المديريات.

حركة تنقلات الشرطة 2021

وفي الحركة استحدثت وزارة الداخلية 4 قطاعات جديدة، بهدف تطوير والارتقاء بالأداء الأمني داخل المنظومة الأمنية، كما تم تغيير مسميات بعض الإدارات ودمجها مع بعض لتواكب خطة وزارة الداخلية خلال الفترة المقبلة التي تركز على الحماية والرعاية الاجتماعية.

عدلت الحركة مسميات بعض القطاعات منها، حيث تم تغيير مسمى قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، إلى قطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة.

كما غيرت حركة الداخلية قطاع الشرطة المتخصصة إلى قطاع المرور والحماية المدنية، وقطاع الأمن الاجتماعي إلى قطاع الشرطة المتخصصة، وقطاع السجون إلى قطاع الحماية المجتمعية.

وجددت الثقة في بعض القيادات الأمنية؛ نتيجة النجاحات الأمنية المتتالية في كافة الملفات، منهم اللواء عادل جعفر مساعد وزير الداخلية لـ قطاع الأمن الوطني، واللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع الأمن، اللواء علاء سليم مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، اللواء أسعد الذكير مساعد الوزير لوسط الصعيد، اللواء أشرف الجندي مدير أمن القاهرة، واللواء رجب عبدالعال مدير أمن الجيزة، واللواء محمود أبوعمرة مدير أمن الإسكندرية، واللواء خالد عبدالحميد مديرا لأمن الأقصر واللواء محمد الألفي مديرا لأمن السويس، كما تم تصعيد قيادات الأمن العام للعمل مديرين أمن في عدد من المحافظات.

وفي القاهرة، تم تجديد الثقة في اللواء نبيل سليم مديرا للإدارة العامة للمباحث وشملت الحركة تصعيد قيادات نوعية مثل اللواء حازم الدربي مديرا للمباحث الجنائية بالقاهرة، واللواء عبد العزيز سليم نائب أول مدير مباحث القاهرة، واللواء محمد الشرقاوي نائب ثان لمدير المباحث، وتجديد الثقة في اللواء علاء بشندي مديرا لإدارة العمليات والعميد طه فوده رئيسا لقطاع شرق القاهرة والعميد محمد السيد رئيسا لقطاع شمال العاصمة واللواء محمد عاكف رئيسا للأموال العامة والعميد عماد أبوستيت للآداب .

كما تم تصعيد اللواء محمد عبدالله ليتولى منصب مدير مباحث الأموال العامة وتصعيد اللواء محمد رجائي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث التموين، واللواء هاني القاضي مدير قطاع  الأحوال المدنية بالوزارة، وتصعيد اللواء مؤمن سعيد من وكيل الإدارة العامة لمرور القاهرة، ليتولى منصب مساعد الوزير مدير الإدارة العامة للمرور.

أما في الجيزة فشملت الحركة أيضا ترقية اللواء محمد عبد التواب مدير المباحث إلى مدير أمن المنيا وتصعيد نائبه اللواء مدحت فارس ليتولى منصب مديرا للإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتصعيد اللواء علاء فتحي من منصب رئيس مباحث قطاع أكتوبر إلى مدير المباحث الجنائية بالجيزة خلفا إلى اللواء عاصم أبو الخير الذي تم تصعيده إلى منصب نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، كما تولى اللواء خالد البروي منصب حكمدار الجيزة وتمت ترقية اللواء عمرو طلعت مساعدا لمدير الأمن واللواء طارق حمزة مساعدا لمدير أمن جنوب سيناء.

وتولى اللواء محمد نصر منصب مدير مرور الجيزة، واللواء جابر بهاء مديرا للحماية المدنية بالجيزة.

تضمنت حركة الداخلية 30 مساعدا للوزير ومديرا للأمن ومدير إدارة في إطار تدعيم وتطوير جهاز الشرطة، من خلال التوسع في حركة ترقيات الرتب العليا والوسطى لإعداد جيل جديد من القيادات الشابة كنواة للقيادة الشرطية المستقبلية.

وتبدأ وزارة الداخلية في تنفيذ حركة الشرطة 2021 يوم الأحد المقبل الموافق 1 أغسطس.

حركة تنقلات الشرطة 2021، تضمنت ترقيات لعدد من الدفعات، حيث تم ترقية الدفعة 1996 و1997 لرتبة عميد، ودفعة 2001 و2002 لرتبة عقيد، ودفعة 2006 لرتبة المقدم، ودفعة 2011 لرتبة الرائد ودفعة 2017 لرتبة النقيب.

كما ضمت حركة تنقلات الداخلية 2021  نقل وندب مساعدي وزير الداخلية بمختلف القطاعات من ذوي الخبرات المتميزة، لمواجهة كافة التحديات الأمنية الحالية، إضافة إلى تدعيم مديريات الأمن بأعداد من الضباط المتميزين وظيفيًا والمؤهلين تدريبيًا في مجالات المواجهات الأمنية والمفرقعات وتدعيم بعض الجهات النوعية وبصفة خاصة، قطاع أمن المنافذ.

وجرى خلال حركة تنقلات الداخلية 2021 الاعتماد في هذا العام على تدعيم الإدارات النوعية، خاصة القطاعات التي لها تعامل مباشر مع الاستثمار والاقتصاد كمحور تأمين قناة السويس، وشرطة السياحة والآثار، والأمن العام وقطاع أمن المنافذ والموانئ وشرطة النقل والمواصلات والكهرباء والأموال العامة، وكذلك المصالح والقطاعات التي لها تعامل مع الجمهور وخدمة المواطنين كالمرور والحماية المدنية  والأحوال المدنية.

ومن المقرر أن يتلقى قطاع شؤون الضباط تظلمات الضباط من الحركة خلال اليومين المقبلين بدءًا من أول أغسطس.

وينتظر ضباط الشرطة في مديريات الأمن الحركة الداخلية لمديريات الأمن عقب استقرار القيادات الجديدة بها.