رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الثقافة.. ثلاث سنوات من الإنجازات

وزيرة الثقافة
وزيرة الثقافة

في شهر يناير من عام 2018 تم الإعلان عن تعديل وزاري في مصر، شمل هذا التعديل تعيين السيدة ‏إيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة المصرية، لاقى هذا القرار ترحيبًا كبيرًا وقتها، فهي فنانة تعرف قيمة ‏الثقافة والمثقفين، قبلت السيدة إيناس عبد الدايم التحديات التي تنتظرها، وهي لا تخفى عليها، فهي ‏كانت قبل استلام منصبها رئيسة للأوبرا، تعلم الكثير عن الذي ستواجهه، جاءت بالكثير من الأحلام التي ‏وضعها عليها مجتمع المثقفين، جاءت وهدفها الوحيد النهوض بالثقافة المصرية وانتشالها من الأوضاع ‏السيئة، لكن هل نجحت الوزيرة في أن تحقق في الأعوام الثلاثة الماضية إنجازات تبرهن على نجاح تجربتها؟ ‏في السطور التالية سنعرض لكم أهم القرارات وما تم تحقيقه من إنجازات في عهد وزيرة الثقافة إيناس عبد ‏الدايم.‏


‏- تم إلغاء نسبة 10% من عائدات الآثار التى كان يحصل عليها صندوق التنمية وذلك بعد ثلاثة أشهر فقط ‏من استلامها منصبها.‏
‏- عقد معرض القاهرة الدولي للكتاب في ثوبه الجديد المبهر، والمشرف للدولة والثقافة المصرية.‏
‏- التعامل الممتاز مع الظروف العالمية بظهور فيروس كورونا، حيث كانت مصر من الدول القليلة التي ‏استطاعت أن تنفذ الفاعليات الهامة كمهرجان القاهرة السينمائي، ومهرجان المسرح التجريبي، ومهرجان ‏الموسيقى العربية.‏
‏- انعقاد الدورة الإستثنائية لمعرض الكتاب هذا العام 2021، وتم تنظيم دورة ناجحة مع اتخاذ كافة ‏الإجراءات الاحترازية، بمشاركة  1218 ناشر محلي وأجنبي.‏
‏- التحول إلى الرقمنة وبث الفاعليات الثقافية من خلال المنصات الإليكترونية في فترات الإغلاق.‏
‏- إحلال وتجديد العديد من المنشآت الثقافية ورفع كفاءتها وإعادة تأهيل العديد من المؤسسات.‏
‏- افتتاح وإعادة تشغيل 21 مركزًا ثقافيًا، منهم دار الكتب بباب الخلق، وقاعة الإطلاع بدار الكتب والوثائق ‏القومية، استعادة مكتب الهيئة العامة للكتاب ببيروت، منفذ بيع هيئة الكتاب بجامعة ‏بني سويف، متحف ‏نجيب محفوظ بتكية ابو الدهب‏.‏
‏- تأسيس فروع لأكاديمية الفنون في محافظة أسيوط ومحافظة الغربية ودمياط ‏الجديد ومعهد عالي ‏للسينما ببرج والعمل على إنشاء ‏معهد عالي للفنون الإفريقية وقسم خاص للدراسات الحرة يتبع ‏الكونسرفتوار.‏
‏- تنفيذ آلاف الأنشطة الثقافية على مستوى الجمهورية تضمنت: أمسيات، ندوات، صالونات، مؤتمرات ثقافية، ‏معارض تشكيلية عروض سينمائية ومسرحية.‏
‏- إطلاق مشروع "عاش هنا" لتكريم المبدعين المصريين وليعرف الشباب عن مبدعيهم من خلال لوحات على ‏المنازل التي عاشوا بها وقد لاقى حفاوة كبيرة من المبدعين ومن المواطنين سواء.‏
‏- توجيه القوافل الثقافية للأقاليم والقرى النائية، لتوعية الشباب بأهمية الثقافة والتعليم ودورهم في ‏نهوض البلاد ومسؤوليتهم تجاه قراهم ووطنهم الغالي.‏
‏- عواصم ثقافية في كافة أنحاء مصر، حيث قررت وزارة الثقافة اختيار المحافظة التي تستضيف مؤتمر ‏أدباء مصر كل عام تكون هي العاصمة الثقافية، وتشمل حفلات وندوات متعددة وفعاليات كثيرة في أنحاء ‏المحافظة عاصمة العام للثقافة وكانت أولى المحافظات مرسى مطروح عام 2019.‏
‏- استهدفت خطة تنمية جنوب الوادى 19 قرية بالمنيا وبني سويف حيث تم الانتهاء من تدريب 356 فتاة ‏على الحرف اليدوية التراثية والتقليدية التي تعد أحد عناصر ومفردات الهوية.‏
‏- إعادة فتح متحف الفن الحديث الذي كان مغلقا لمدة عشر سنوات، وتجديد وافتتاح متحف محمود خليل بعد ‏استكمال سيناريو العرض الخاص به.‏

عاجل