رئيس التحرير
محمود المملوك

والد أحد الأطفال المصابين بواقعة عرس الخانكة: بنتى تبكي ليلًا ونهارًا لفقدنها البصر وابنى شظايا الخرطوش ملأت جسده

المصابة هنا إبراهيم
المصابة هنا إبراهيم بعرس الخانكة

كشف إبراهيم شحاته والد أحد الضحايا، بواقعة إصابة 10 أطفال برش خرطوش بقرية عرب العيادية التابعة لمدينة الخانكة محافظة القليوبية، أن الواقعة حدثت خلال حضور ابنته وعدة أطفال "حنة" فى حي الفراحنة بمنطقة عرب العيايدة فى الخانكة، وكانوا يلهون سويًا، وفجأة بدأت طلقات الأعيرة النارية من شابين يدعيان "إسماعيل.س" و"محمد.ا"، من الحاضرين، حيث أمسكا بفرد خرطوش ابتهاجًا بالعرس، لكن علقت طلقة داخل الفرد وحاولا إخراجها، وفجأة أطلقا طلقات الخرطوش بشكل عشوائى  في وجه الأطفال، وسالت الدماء بكل مكان.

 

 وأشار "إبراهيم" إلى أن ابنته وتدعى هنا إبراهيم، 12عامًا، أصيبت بانفجار في العين اليسرى، واشتباه بانفجار في العين اليمنى، جراء ذلك الحادث الأليم وتم نقلها لمستشفى الدمرداش بالقاهرة.

 

وتابع الأب أن نجله الثاني محمد البالغ من العمر 4 سنوات أصيب بشظايا في الرقبة وهو الآن يخضع للعلاج، منوهًا أن طفليه يمران بحالة نفسية سيئة، جراء هذا الحادث الأليم، حيث أن ابنته تبكى ليلًا ونهارًا لفقد بصرها، وتريد أن تعود مرة ثانية لترى بعينها كما كانت من قبل. 

 

 

وكان قد تلقى مدير أمن القليوبية، إخطارًا من رئيس مباحث الخانكة، يفيد بتلقيه بلاغ من الأهالى بقيام عاطلين، بإطلاق أعيرة نارية خرطوش، وإصابة عدد من الأطفال.  

 

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ، وتم القبض على المتهم وتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة فتولت التحقيق، بإشراف المستشار علي حسن المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، والذي أمر بتحريز السلاح المضبوط وفوارغ الطلقات، وإرسالها للمعمل الجنائي لفحصها، وتحديد نوعية المقذوف، وإعداد تقرير بشأنها، كما أمر بسرعة تحريات المباحث بشأن الواقعة وظروفها وملابساتها.