رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ المشروعات الخدمية بميناء الإسكندرية

وزير النقل
وزير النقل

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل يرافقه رؤساء كل من قطاع النقل البحري، ميناء الإسكندرية، الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، وشركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض، عددًا من المشروعات الخدمية التي يتم تنفيذها بميناء الإسكندرية. 

بدأت الجولة بتفقد أعمال تنفيذ محطة تحيا مصر «المحطة متعددة الأغراض على الأرصفة من 55-62»، والتي بلغت نسبة تنفيذ الإنشاءات الخاصة بها 71%، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 225 متر من الرصيف الشمالي في صورته النهائية من إجمالي 960 متر، وتم الانتهاء من تنفيذ 100 متر من الرصيف الجنوبي في صورته النهائية من إجمالي 1000 متر.

وأكد وزير النقل، ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء من المشروع وفقًا للخطة الزمنية المُحددة، خاصة مع أهمية هذا المشروع القومي الذي يعتبر أحد أهم المشروعات التي يتم تنفيذها في مجال النقل البحري في مصر، لافتًا إلى أن تنفيذ المشروع يأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بالموانئ البحرية المصرية، وفي ضوء تبني وزارة النقل لرؤية شاملة لتطوير وتحديث ميناء الإسكندرية، بهدف استيعاب حركة بضائع والحاويات المُتزايدة وجذب المزيد من الاستثمارات الخاصة للعمل في هذا المجال.

وأضاف أن المشروع سيوفر 1500 فرصة عمل مباشرة، وما لا يقل عن 3000 فرصة عمل غير مباشرة، مشيرًا إلى أنه من المخطط الانتهاء من إنشاء الأرصفة والساحات بالمشروع إبريل 2022، ليتم التشغيل التجريبي في منتصف 2022.

كما تفقد الوزير، خلال الجولة، اللمسات النهائية لمشروع إنشاء وصلة حرة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي السريع بمنطقة باب 54 (كوبري 54)، والتي يبلغ طولها 2.3 كم وعرضها 17.6 متر وتكلفتها الإجمالية 905 ملايين جنيه، حيث بلغت نسبة تنفيذ الوصلة 99%، حيث أكد الوزير أهمية هذا المشروع في تحقيق سيولة الحركة المرورية، وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية حتى الطريق الدولي، وتخفيف الزحام والضغط المروري بشارع المكس ومنطقة الورديان، والقضاء على تكدس سيارات النقل الثقيل بالشوارع العامة بغرب الإسكندرية.

وتابع كامل الوزير، مشروع إنشاء عدد 3 كباري أعلى هاويس المالح بالميناء بتكلفة 300 مليون جنيه (2 كوبري سيارات وكوبري أعلىالسكة الحديد) للمساهمة في تسيير صنادل تحمل عدد 2 كونتينر بشكل رأسي بدلًا من “كونتينر” واحد لزيادة نقل البضائع عبر الميناء النهري. 

ووجّه الوزير بتكثيف الأعمال لسرعة الإنجاز خاصة مع الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لزيادة المنقول من البضائع عبر نهر النيل، لتخفيف الضغط على الطرق التي تتكلف مبالغ باهظة لصيانتها نتيجة المرور الكثيف لسيارات نقل البضائع الثقيلة، فضلًا عن تقليل تكلفة النقل والوقود والتلوث.

كما تفقد الوزير مشروع أرض التجارية للأخشاب المنقولة من الشركة التجارية للأخشاب بالقباري إلى الدائرة الجمركية لميناء الإسكندرية بعد التشغيل التجريبي لها والتي تبلغ مساحتها 44 فدانا، حيث تم تخطيط منطقة الساحات الجديدة لهذه الأراضي والتي نفذتها شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إحدى شركات وزارة النقل بإجمالي تكلفة 305 ملايين جنيه، إضافة إلى تفقد خط السكة الحديد بالطريق الشرياني بطول 3.5 كم  بعد الانتهاء من أعمال الإحلال للقضبان بنسبة تنفيذ بلغت 100%، وبعد وصول نسبة تنفيذ الأعمال المدنية إلى 90%.

وكذا متابعة أعمال إعادة تأهيل رصيف الخدمات بالميناء والمخصص للقاطرات  من قبل وزير النقل، والذي سيبلغ طوله بعد أعمال إعادة التأهيل 160متر بدلًا من 100 متر في الوضع الحالي، حيث وجّه الوزير بتنفيذ كافة الأعمال وفقًا لقياسات الجودة العالية، والانتهاء منها وفقًا للجدول الزمني المحدد.

عاجل