رئيس التحرير
محمود المملوك

طالبان تواصل تقدمها وتسقط ولاية بكتيكا شرقي أفغانستان

القتال في أفغانستان
القتال في أفغانستان

أعلنت حركة طالبان سيطرتها على مدينة شرانة مركز ولاية بكتيكا شرقي أفغانستان، اليوم الجمعة، لترفع الحركة عدد الولايات التي سيطرت عليها إلى 21 في أقل من 10 أيام فقط.

وفي وقت سابق اليوم سيطرت الحركة على مقاطعتي زابل وأرزكان جنوبي البلاد، فيما تواصل الحركة قتالها لإسقاط عواصم ولايات أخرى، على رأسها مزار الشريف، عاصمة ولاية بلخ. 

وتقترب الحركة من إحكام سيطرتها على محيط العاصمة كابل، وبدء حصار تراهن عليه لطرد الحكومة المركزية بقيادة الرئيس أشرف غني، فيما تشير تقديرات أمريكية إلى اقتراب الحركة من تحقيق هدفها.

وخلال الأيام العشرة الخيرة ارتفعت وتيرة الحرب وسيطرة طالبان على عواصم الولايات واحدة تلو الأخرى، حتى باتت تسيطر الآن على نحو 20 ولاية من إجمالي 34.

وعلى وقع التقديم السريع لطالبان واقترابها من العاصمة كابل، هرعت عدة دول أوروبية إلى إجلاء بعثاتها الدبلوماسية ورعاياها من المدينة، وعلى رأسهم الولايات المتحدة وبريطانيا والدنمارك والنرويج وألمانيا وإسبانيا.

وسيبعث البنتاجون الأمريكي بقرابة 3 آلاف جندي لتأمين إجلاء الرعايا الأمريكيين، فيما وصلت أوامر إلى السفارة بالبدء في تدمير الوثائق والأجهزة الحساسة على وجه السرعة، بالإضافة إلى الأعلام الأمريكية وأي شيء يحمل شعار السفارة حتى لا تستخدم في دعايا سلبية.

عاجل