رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

انتهكت خصوصيتها.. الاستئناف على حكم براءة سما المصري لاتهامها بسب وقذف الإعلامية ريهام سعيد

الإعلامية ريهام سعيد
حوادث
الإعلامية ريهام سعيد - وسما المصري
الأحد 15/أغسطس/2021 - 08:59 ص

تنظر محكمة مستأنف الاقتصادية، اليوم  الاستئناف المُقدّم من النيابة العامة على الحكم الصادر من محكمة الجنح، ببراءة سما المصري من اتهامها بسب وقذف وإزعاج الإعلامية ريهام سعيد.

وكان المحامي شعبان سعيد، دفاع ريهام سعيد،  قد تقدم بطلب إلى النيابة العامة، للاستئناف على الحكم، مُستندًا على الخطأ في تطبيق القانون من المحكمة التي أصدرت حكم البراءة.

ودفع المستشار أشرف ناجي، محامي سما المصري، بتلفيق التهمة وعدم صحة الواقعة، كما دفع بكيدية الاتهام، واستمعت المحكمة لأقوال سما المصري التي أنكرت التهم المنسوبة لها، وعليه قضت المحكمة ببراءة المُتهمة من التهم المنسوبة لها.

وقررت محكمة القاهرة الاقتصادية، في وقت سابق، رفض الاستشكال المُقدّم من سما المصري؛ لوقف حكم حبسها 6 أشهر في اتهامها بسب وقذف الإعلامية ريهام سعيد. 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، قيام المتهمة سامية أحمد عطية، الشهيرة بـ "سما المصري" في القضية رقم 535 لسنة 2020، في غضون شهر أغسطس 2019 بدائرة قسم الأزبكية بمحافظة القاهرة، بقذف المجني عليها ريهام عمرو حسن سعيد، وشهرتها ريهام سعيد، بأن أسندت لها أمور لو كانت صادقة لأوجبت احتقارها، وقد تضمن هذا الأمر طعنًا في عرضها، وذلك بأن ظهرت في مقطع مصور، ووجهت للمجني عليها تلك العبارات، وأرسلت هذا المقطع لأصدقائها عبر تطبيق "الواتساب". 

وأضافت التحقيقات، أنها سبت بطريق التليفون المجني عليها ريهام سعيد، بأن وجّهت لها العبارات والألفاظ الخادشة للشرف والطاعنة في العرض، بأن ظهرت في مقطع مصور وجهت فيه إليها عبارات مُبتذلة ونشرت هذا المقطع عبر إرساله لأصدقائها عبر تطبيق "الواتساب"، واعتدت على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، وذلك بأن ظهرت بمقطع مصور مُخالف وأرسلته لأصدقائها عبر تطبيق “الواتساب”، ونشرت معلومات وأخبار عن طريق الشبكة المعلوماتية تنتهك خصوصية المجني عليها ريهام سعيد دون رضاها، وذلك بأن ارتكبت الأفعال كما وردت بالاتهام الأول وإرسالها لأصدقائها عبر تطبيق.

وأصدرت المستشار مروة هشام بركات، حكمًا بمُعاقبة سما المصري في قضية سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، بالحبس سنتين وغرامة 100 ألف جنيه، قبل أن تخفف محكمة مُستأنف الحكم إلى 6 أشهر فقط.