رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة أمريكية: جائحة كورونا أثرت سلبيًا على الصحة النفسية للأطفال

أرشيفية
أرشيفية

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن العالم أغفل في مواجهته لجائحة كورونا، الجانب النفسي للبشر خصوصًا الأطفال الذين لا يزالوا يعانون من مشكلات نفسية حتى اللحظة.

وذكر تقرير طبي أمريكي، أن 5 أطفال يتوجهون للمستشفيات أسبوعيًا بسبب الإفراط في تناول العقاقير الكيميائية المضادة للاكتئاب والأدوية النفسية.

وأفادت المراكز الطبية، بأن هذا المعدل يعتبر أضعاف المعدلات الطبيعية التي اعتادتها المستشفيات قبل الجائحة، حيث كانت المستشفيات تستقبل 5 أطفال في الشهر بنفس الأعراض النفسية.

وتقدم عدد من الأطباء والمواطنين الأمريكيين بشكاوى من عدم توافر عدد كافي من الأطباء والمراكز النفسية لتقديم العلاج والمساعدة للأطفال اللذين يعانون من أثار نفسية سلبية ناجمة عن تفشي كورونا.

وأشار التقرير الأمريكي إلى أن الأًسر تحمل عبئًا آخر وهو ارتفاع تكاليف العلاج النفسي في الولايات المتحدة الأمريكية عقب زيادة حالات الأمراض النفسية.