رئيس التحرير
محمود المملوك

نائب محافظ قنا: الدولة تستهدف إنتاج 24% من الهيدروجين الأخضر في الطاقة

حازم عمر نائب محافظ
حازم عمر نائب محافظ قنا

نظمت مديرية التربية والتعليم بقنا، اليوم الأحد، ندوة حول أهمية الهيدروجين الأخضر ومجالات استخدامه، بحضور الدكتور حازم عمر نائب محافظ قنا، والمهندس تامر سعيد السكرتير العام لمحافظة قنا والدكتور صبرى خالد وكيل وزارة التربية والتعليم والدكتور ماهر جبر وكيل مديرية الأوقاف بقنا والدكتورة هدى سعدي مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بقنا والدكتور هشام أحمد رئيس قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة جنوب الوادي وعدد من العاملين بالمديرية. 

وأوضح حازم عمر نائب محافظ قنا أن الهيدروجين الأخضر يعد أحد مصادر الطاقة النظيفة المتجددة، مشيرا إلى أن القيادة السياسية وجهت بإعداد استراتيجية وطنية متكاملة لإنتاج الهيدروجين الأخضر بالتعاون بين القطاعات المختلفة في الدولة بهدف تنويع مصادر إمدادات الطاقة التي تعتمد عليها عملية التنمية في مصر وكذلك مواكبة التطور العالمي في هذا المجال بالشراكة مع الخبرات العالمية وذلك في ضوء الاهتمام الدولي المتنامي بمشروعات الهيدروجين الأخضر باعتباره مصدرا واعدا للطاقة في المستقبل القريب.

 وأضاف عمر، أن الدولة تستهدف إنتاج ما يعادل 24% من إجمالي مصادر الطاقة المُنتجة من الهيدروجين الأخضر، موجها الشكر للمسئولين بمديرية التربية والتعليم لحرصهم الشديد على نشر التوعية بين المواطنين بشأن خطط ومشروعات الدولة القومية.

الحفاظ على البيئة 


ومن جانبه أشار السكرتير العام لمحافظة قنا إلى أن الحفاظ على البيئة يعد أحد محاور التنمية المستدامة التى تسعى الدولة إلى تحقيقها، ولذلك اتجهت الحكومة المصرية إلى إنتاج الهيدروجين الأخضر وتخصيص الاستثمارات اللازمة له حيث أنه لا ينتج عنه أية انبعاثات لغاز ثاني أكسيد الكربون.


وأشار وكيل وزارة التربية والتعليم إلى أن مصر بصدد الدخول بقوة في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر كأحد مصادر الطاقة المتجددة، لما تتوفر لديها  موارد هائلة تتمثل في المياه البحرية الممتدة على طول الحدود الشمالية والشرقية، بالإضافة إلى الصحراء الواسعة التى يمكن استغلالها فى إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، حيث أن الهيدروجين الأخضر يتم إنتاجه من خلال تحليل المياه كهربيا، مشيرا إلى أننا نسعى إلى استغلال مؤسساتنا التعليمية في نشر التوعية حول هذا المشروع القومي بين الطلاب.


فيما قدم كل من الدكتورة هدى سعدى والدكتور هشام احمد عرضا تفصيليا حول الطرق المختلفة لإنتاج الهيدروجين وأنواعه، ومجالات استخدامه ودوره فى عملية تحوّل الطاقة.
يذكر أن مصر خطت أولى خطواتها نحو توطين صناعة الهيدروجين الأخضر، فقد وقعت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة على اتفاق نوايا مع شركة سيمنز الألمانية خلال يناير الماضي للبدء في مناقشات ودراسات لتنفيذ مشروع تجريبي لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وعقب ذلك شهد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء مراسم توقيع اتفاقية بين وزارات الكهرباء والبترول والقوات البحرية مع شركة “ديمي” البلجيكية للبدء في الدراسات الخاصة بمشروع إنتاج وتصدير الهيدروجين الأخضر في مارس الماضي.