رئيس التحرير
محمود المملوك

عالم أزهري يكشف أدعية دينية لحل مشاكل الإنجاب

الشيخ رمضان عبد الرازق
الشيخ رمضان عبد الرازق

قال الشيخ رمضان عبد الرازق، الداعية الإسلامي، إن نعم الله سبحانه وتعالى على عباده لا يحصيها العد، من بينها الذرية الصالحة، سواء من الذكران أو الإناث.

ووصف عبد الرازق الذرية بأنها رزق وهبة من الله سبحانه وتعالى، مستدلًا بقوله جل وعلى: "يهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ".

وأوضح الداعية الإسلامي خلال مقطع فيديو مصور له، أن عدم القدرة على الإنجاب من عظم بلاء الله جل وعلى، ولصاحبه عظيم الأجر جزاءً لصبره.

 

 

وذكر الشيخ رمضان عبد الرازق أن الأنبياء سابقًا اعتادوا رفع أيديهم إلى الله عز وجل بدعوات تحمل في ثنيات حروفها آمالًا في أن يرزقوا بذرية صالحة، وأسماها العلماء: أدعية الذرية والإنجاب، يمكن جعلها منهجًا لكافة من ابتلاهم الله بعدم الإنجاب.

ولفت الداعية الإسلامي إلى نص تلك الأدعية من كتاب الله جل وعلى، وأولها قوله تعالى على لسان سيدنا إبراهيم عليه السلام: «رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ»، فوهبه الله بعدها سيدنا إسماعيل يليه إسحاق ومن ورائهما يعقوب، عليهم جميعًا السلام.

وثاني هذه الأدعية يتمثل في قوله تعالى على لسان سيدنا زكريا: «رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ"، فبشره الله سبحانه وتعالى بسيدنا يحي عليه السلام».

وورد الدعاء الثالث على لسان سيدنا زكريا رضي الله تعالى عنه أيضًا حين قال: «رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِين»، فأتت الاستجابة من الله جل وعلى بالمن عليه بسيدنا يحي، فضلًا عن إصلاح زوجه، كما قال تعالى: «فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ».

واختتم بقوله إن تلك الأدعية هي سبب في تحصيل الذرية والصلاح، مشيرًا إلى قول الله تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ.

عاجل