رئيس التحرير
محمود المملوك

أبرز ردود الفعل العربية والعالمية على قطع العلاقات الجزائرية المغربية

الجزائر والمغرب
الجزائر والمغرب

توالت العديد من ردود الفعل العربية والعالمية حول قرار دولة الجزائر بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة المغرب، حيث أعلن رمطان لعمامرة وزير الخارجية الجزائري، قطع بلاده العلاقات الدبلوماسية مع المغرب كنتيجة لعدة عوامل منها تخلي الرباط عن التزاماتها في عملية تطبيع العلاقات بين البلدين المغرب والجزائر.

فيما أعربت المغرب عن أسفها لقرار الجزائر بقطع العلاقات الدبلوماسية معها، قائلة إن هذا القرار الأحادي الجانب من السلطات الجزائرية غير مبرر تمامًا لكنه متوقع، نظرًا إلى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الأخيرة، مؤكدة رفضها التام لكل الاتهامات التي وجهتها الجزائر للمغرب.

الجزائر والمغرب

الخارجية الفرنسية تعلق على قطع العلاقات الجزائرية المغربية

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها أمس الأربعاء، أسفها لقرار قطع العلاقات الجزائرية المغربية، داعية إلى الحوار من 
أجل سيادة الاستقرار الإقليمي.

وأضافت الخارجية الفرنسية، إن باريس تبقى بالطبع متمسكة بتعميق العلاقات والحوار بين دول المنطقة، من أجل ترسيخ الاستقرار والازدهار فيها، مشددة على أن المغرب والجزائر شريكان أساسيان، ونتمسك بتعميق الحوار بين دول المنطقة.

الجزائر والمغرب 

 السعودية تعرب عن أسفها لقطع العلاقات الجزائرية المغربية

أعربت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، عن أسف المملكة لما آلت إليه تطورات العلاقات بين الأشقاء في كل من المغرب والجزائر، 

كما دعت المملكة، الأشقاء في الجزائر والمغرب، إلى تغليب الحوار والدبلوماسية لإيجاد حلول للمسائل الخلافية، بما يُسهم في فتح صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين الشقيقين، وبما يعود بالنفع على شعبيهما ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة، ويعزز العمل العربي المشترك، ويسهم في عودة العلاقات الجزائرية المغربية بأسرع وقت ممكن.

 

الخارجية الإماراتية تعلق على قطع العلاقات الجزائرية المغربية

أكد عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، حرص بلاده الدائم على متانة وقوة العلاقات العربية الإيجابية ووحدتها وتطويرها بما يخدم مصالح الشعوب الشقيقة ويعزز ازدهارها ونهضتها، معربة عن أسفها لقرار قطع العلاقات الجزائرية المغربية.

قال بن زايد، في بيان للخارجية الإماراتية، إن الإمارات لطالما سعت إلى تعزيز وتمتين العلاقات العربية، لذلك فإنها تأسف للتطورات الأخيرة بين الجزائر والمغرب، مشيرًا إلى ارتباط الإمارات بعلاقات أخوية متينة مع البلدين وتسعى إلى تنميتها بما ينسجم مع توجه الدولة الداعم لكل الجهود المشتركة التي تخدم القضايا العربية.

منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية تعلقان على قطع العلاقات الجزائرية المغربية

ودعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إلى تغليب المصالح العليا لدولتي الجزائر والمغرب ومبدأ حسن الجوار، خاصة أن البلدين يجمعهما تاريخ ومصالح مشتركة، وهما عضوان فاعلان في منظمة التعاون الإسلامي ومؤثران في العمل الإسلامي المشترك.

وأعرب أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن أسفه البالغ حيال ما آلت إليه العلاقات بين الجزائر والمغرب عقب إعلان الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، داعيًا البلدين إلى ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد.