رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد واقعة المنوفية وحدائق الأهرام.. خبراء: ظاهرة هروب القرود تحتاج إلى دراسة

ظاهرة هروب القرود
ظاهرة هروب القرود

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة اقتناء الحيوانات السامة والغريبة على سبيل التباهي والفخر، دون وعي من مُربيها بخطورة حيازتها في المنازل؛ لأنها تحتاج إلى معاملة خاصة والتخلص منها بطريقة خاطئة يؤثر في أهالي المنطقة، ويتسبب في ذعرهم.

ولعل ما أثار الجدل الأيام الماضية هروب القرود والنسانيس بحدائق الأهرام، وبعدها بأيام قليلة هروبها بمحافظة الغربية وإثارة الذعر من جديد بين أهالي المنطقتين.

القاهرة 24 يستعرض في التقرير التالي واقعتي هروب القرود وآراء الخبراء في انتشار تلك الظاهرة.

هروب قرود حدائق الأهرام

بداية القصة كانت عندما استيقظ أهالي منطقة حدائق الأهرام بمحافظة الجيزة على مجموعة من القرود والنسانيس تغزو حدائق وشرفات منازلهم في الساعات الأولى؛ ما أثار الذعر في قلوب سكان المنطقة متسائلين عن سر انتشارها بشكل مفاجئ ودون أي مقدمات. 

واتضح بعد ذلك هروب تلك القرود من مُربيها واختبائها بين الأشجار وفي الشقق الخالية. 

قرود حدائق الأهرام

هروب قرود مركز الباجور

ومن محافظة الجيزة إلى المنوفية، زاد الأمر سوءًا بعد انتشار حالة من الفزع سادت بين الأهالي عقب تعطل سيارات نقل حيوانات وهروب 25 قردًا منها وتسللت إلى زراعات قريتي ميت البيضا والعطف بمركز الباجور.

وتمكنت قوات الأمن بمحافظة المنوفية بالتعاون مع الطب البيطري ومسؤولي المحليات بمركز الباجور من ضبطها.

ولم ترد أي بلاغات بوقوع أية إصابات بين أهالي القريتين جراء انتشار القرود بالزراعات وتمت السيطرة على الموقف وعودة الهدوء إلى القريتين.

هروب قرود مركز الباجور

اقتناء القرود مخالف للقانون

من جانبها علق الدكتور محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان، على الوقعتين وقال لـ القاهرة 24، إن حديقة الحيوان تناشد بالإبلاغ عن أي مربي للحيوانات البرية؛ لأن هذا يُعد مخالفًا للقانون، مؤكدًا أن ظاهرة هروب الحيوانات غريبة. 

وأضاف رجائي أن مربي القرود يتخلصون منها عندما تتوحش وتكبر بطريقة خاطئة، مؤكدًا دور حديقة الحيوان في استقبال الحيوانات وتربيتها عندما يريد صاحبها التخلص منها.

وفي الإطار التالي، كشفت الدكتورة مديحة درويش، أستاذ سلوكيات ورعاية الحيوان والدواجن لـ القاهرة 24، عن أسباب هروب القردة  موضحة أنها ظاهرة غريبة؛ لأن غريزة الحيوان تحتم عليه الشعور بالحرية لذا يهرب من صاحبه عندما يشعر بالضيق أو التقييد، بالإضافة إلى عدم توافر بيئة مقاربة للبيئة الطبيعة الخاصة به أو حرمانه من أولاده أو تعرضه لوسائل التعذيب. 

وأشارت درويش إلى أن القرود تمتاز بالذكاء والتمييز، ليست مثل القطط والكلاب لا يمكن ترويضها بسهولة إلا في سن صغيرة، وتُصنف ضمن الحيوانات الوحشية.

عاجل