رئيس التحرير
محمود المملوك

لماذا تحتفل الكنيسة القبطية بالسيدة العذراء كل 21 من الشهر القبطي؟

كنيسة-أرشيفية
كنيسة-أرشيفية

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، اليوم، بالسيدة العذراء مريم، ويكون هذا الاحتفال في اليوم الواحد والعشرين من كل شهر قبطي.

يأتي هذا الاحتفال، تذكارًا لنياحتها في 21 طوبة، وتحتفل الكنيسة القبطية أيضًا بالعديد من الأعياد للسيدة العذراء مريم، ومنها: احتفال الكنيسة القبطية الكاثوليكية بعيد ميلاد السيدة العذراء في 8 سبتمبر من كل عام.

الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية تحتفل أيضًا بعيد ميلاد السيدة العذراء أول شهر «بشنس» وفق التقويم القبطي، الذي يوافق 9 مايو، ويرجع الاختلاف للتقويم المعتمد لكل كنيسة، حيث إن الوقت الذي تعتمد فيه الكاثوليكية التقويم الغربي، تعمد فيه الأرثوذكسية التقويم القبطي للاحتفال بأعيادها، وأيضًا تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، طول شهر كيهك، من ثلث شهر ديسمبر إلى 7 يناير، بتسابيح كلها عن كرامة السيدة العذراء.

كما تحتفل الكنيسة بعيد صعود جسدها إلى السماء، وتُعيد له الكنيسة القبطية الأرثوذكسية يوم 16 مسرى، الذي يوافق 22 من أغسطس، ويسبقه صوم العذراء 15 يومًا، فيما تعيد له الكنيسة الكاثوليكية 15 أغسطس.

كل هذه الأعياد لها في طقس الكنيسة ألحان خاصة وذكصولجيات، تشمل في طياتها الكثير من النبوءات والرموز الخاصة بها في العهد القديم.