رئيس التحرير
محمود المملوك

لامدا.. متحور شديد العدوى وأكثر مقاومة للقاحات كورونا

فيروس لامبدا
فيروس لامبدا

مع استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد، ظهر العديد من المتحورات الأخرى التي تُعد أشد خطورة وعدوى من الوباء الأصلي، وأبرزها متحور دلتا الذي أثبتت الدراسات أنه سريع الانتشار، ثم ظهرت النسخة الأكثر خطورة منه وهو سلالة دلتا بلس، بالإضافة إلى متحور لامدا الذي تم اكتشافه لأول مرة في بيرو ديسمبر الماضي.

صنفت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور على أنه مثير للاهتمام وينتشر حاليًا في أمريكا الجنوبية، ولكن يعد أقل خوفًا من متغير دلتا، الذي وصفته أنه مثير للقلق.

حسب الباحثين اليابانيين، تم التوصل إلى أن متحور لامدا من فيروس كورونا، شديد العدوى وأكثر مقاومة للقاحات المضادة للوباء العالمي الذي ظهر في الصين العام الماضي.

قال كي ساتو، كبير الباحثين بجامعة طوكيو، إن لامدا يمكن أن يشكل تهديدًا محتملًا للمجتمع البشري، مؤكدًا أن المتحور أكثر مقاومة للقاح، وذلك بسبب وجود ثلاث طفرات تساعد المتغير على مقاومة تأثيرات الأجسام المضادة التي تولد بعد منح اللقاح.

أظهرت دراسة روسية أن متحور لامدا تعد السلالة المستجدة للفيروس العالمي، وذلك من خلال الأبحاث التي أجريت على يد الباحث فلاديسلاف جيمشوغوف العالم الروسي والمتخصص في المناعة.

أثبتت الدراسة أن متغير لامدا ظهر منذ أشهر في أمريكا اللاتينية بالتحديد في دول بيرو والأرجنتين وتشيلي والإكوادور.