رئيس التحرير
محمود المملوك

أول دليل على الزلازل في الأمريكيتين.. اكتشاف مخطوطة من الأزتك تعود للقرن الـ16

مخطوطة الأزتك
مخطوطة الأزتك

اكتشف علماء الآثار مخطوطة تسمى الأزتك، يعود تاريخها إلى 500 عام، توضح حدوث 12 زلزالا في الأمريكيتين خلال القرن 15.

وفقًا لشبكة صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم اكتشاف مخطوطة من الأزتك من القرن الـ16، وهو أول دليل مكتوب على الزلازل في الأمريكيتين.

تسلط المخطوطة الضوء على 12 زلزالًا في «Codex Telleriano-Remensis»، وهو نظام ما قبل الإسباني للرموز والألوان قام به مُتخصصون مدربون يُدعون tlacuilos، والتي تُترجم إلى أولئك الذين يكتبون اللوحات.

مخطوطة

تُقدم الصور التوضيحية على المخطوطة التي يبلغ عمرها 500 عام، القليل من المعلومات حول حجم وموقع وأضرار كل زلزال، لكن الحسابات التاريخية الموجودة في السجلات المكتوبة بعد الغزو الإسباني ساعدت الباحثين المكسيكيين على تحديد الأحداث الزلزالية التي حدثت بين عامي 1460 و1542.

مع ذلك، تشمل الصور أيضًا الظواهر الطبيعية والأحداث الاجتماعية التي حدثت في نفس وقت وقوع الزلزال، ويظهر رسما تخطيطيًا، زلزالا وقع في عام 1507، والذي حدث في نفس وقت كسوف الشمس.

مخطوطة

تم تدمير معبد أيضًا خلال ذلك العام، وغرق 1800 محارب في نهر، كان من المحتمل أن يكون في جنوب المكسيك.

يُذكر أنه تم الكشف المخطوطة من قبل جيراردو سواريز من جامعة المكسيك الوطنية المستقلة وفيرجينيا غارسيا أكوستا من Centro de Investigaciones y Estudios Superiores en Antropología Social.

قال جيراردو سواريز، من جامعة المكسيك والقائم على الدراسة في بيان: ليس من غير المتوقع، أن تُوجد سجلات ما قبل الإسبان تصف الزلازل لسببين.

أضاف سواريز: الزلازل مُتكررة في هذا البلد، وثانيًا، كان للزلازل معنى عميق في النظرة الكونية للسكان الأصليين لما يعرف الآن بالمكسيك.

مخطوطة
مخطوطة