رئيس التحرير
محمود المملوك

متحف شرم الشيخ يعرض تمثال رأس حتشبسوت

تمثال حتشبسوت
تمثال حتشبسوت

يعرض متحف شرم الشيخ مجموعة كبيرة من القطع الأثرية الفريدة من نوعها والتى تعود إلى عصور مختلفة وأهمها العصر اليوناني الروماني والعصر البطلمي والفرعوني.

ويعرض متحف شرم الشيخ رأس لأحد التماثيل الأوزيرية (بهيئة المومياء)  للملكة حتشبسوت التي كانت واقفة أمام أعمدة الطابق العلوي في معبدها الجنائزي ويظهر على رأسها بقايا التاج الأحمر لمصر السفلى ورغم إن الرأس كان لها لحية مستعارة كالمعهود عند تصوير الملك فإن العينين الواسعتين المزينتين بخط الكحل الطويل والحاجبين الانسيابيين والوجنتين الممتلئتين يحملوا ملامح أنثوية واضحة.

ويعود التمثال إلى عصر الدولة الحديثة، الأسرة الثامنة عشر، تحتمس الأول [نحو 1498-1483 ق م]، وتم اكتشافه في  الأقصر، الدير البحري، معبد حتشبسوت الجنائزي.

ويعكس سيناريو العرض المتحفي الأوجه المختلفه للحضارة بوجه عام والحضارة المصرية القديمه بشكل خاص وذلك عن طريق عرض مجموعة منتقاة من القطع الاثرية التي تم إختيارها بعناية من المخازن المتحفية.