رئيس التحرير
محمود المملوك

عدو طالبان.. ما حجم تنظيم داعش خراسان في أفغانستان؟

داعش خراسان
داعش خراسان

حظي تنظيم داعش خراسان، باهتمام الكثيرين خلال الساعات الماضية، بعدما تمكن من تسديد ضربة موجعة إلى كلٍّ من حركة طالبان المسيطرة على الحكم في العاصمة الأفغانية، والقوات الأمريكية الموجودة بمحيط مطار كابول، بتنفيذها تفجيرين انتحاريين، أسفرا عن مقتل ما يقارب 179 شخصًا بينهم 13 جنديًا أمريكيًا، وإصابة آخرين.

التنظيم الإرهابي، أثار العديد من التساؤلات بشأن قدرته العسكرية، كونه نشأ عقب انشقاق بعض القيادات من طالبان، وإعلانهم الولاء لتنظيم داعش الإرهابي.

تمويل داعش خراسان

عمرو فاروق، الباحث في شؤون حركات الإسلام السياسي، قال إن تنظيم خراسان يعد أحد الولايات العشر لتنظيم داعش الإرهابي، ويتكون من مجموعة من الأجنحة، تتمركز في دول شرق وجنوب أسيا، وبعض مناطق الهند.

فاروق، أضاف في تصريحات لـ «القاهرة 24» أن التنظيم يتزعمه أحد قيادات شبكة حقاني، التي تعد أقوى فصائل حركة طالبان، مشيرًا إلى تلقي التنظيم تمويلات بأكثر من 100 مليون دولار، حسب الأمم المتحدة.

كما أوضح، أن ما يعرف بتنظيم داعش خراسان يشهد حالة من النتعاشة خلال الفترة الحاليةعقب وصول طالبان لسدة الحكم في افغانستان، وخروج القوات الأمريكية والأجنبية، وأن التنظيم سيكثف من انتشاره خلال الفترة الحالية، كونه يتفق مع طالبان في السعي لإقامة دولة الخلافة.

وأردف عمرو فاروق، أن التنظيم سيشهد مواجهة شرسة داخل أفغانستان مع حركة طالبان، خاصة أن كلا التنظيمين يكفّر كل منهما الآخر، ويتمثل ذلك في مهاجمة تنظيم داعش لطالبان في إصدارها الأخير، بهدف رغبة كل منهما في تصدر الساحة الجهادية، والهيمنة على منطقة دول جنوب شرق أسيا.

أفغانستان دولة حرب

الباحث في شؤون حركات الإسلام السياسي، استكمل أن أفغانستان ستتحول إلى دولة حرب، خاصة أنه من المتوقع أن يحصل تنظيم القاعدة على المزيد من الحرية من قبل حركة طالبان التي تسعى إلى الحصول على دعم القاعدة لمواجهة تنظيم داعش خراسان.

في حين أن التنظيم الداعشي، يجري إعادة تمركزه في المناطق الشمالية، كما أن قوات ما يعرف بالمقاومة في ولاية بنجشير بمرافقة فلول الجيش الأفغاني تعيد ترتيب صفوفها، ما يؤدي إلى وجود أكثر من فصيل مسلح داخل أفغانستان، ما يتسبب في اشتعال الأراضي الأفغانية بين تلك الفصائل.

واستكمل بأن أفغانستان ستصبح مركز عمليات جديد للحركات المتطرفة، فيما ستشهد الفترة المقبلة نزوح المرتزقة والعناصر الإرهابية من العراق وسوريا إلى أفغانستان، ما يؤدي إلى نشوء جيل جديد من الإرهابيين، وصناعة مليشيات مسلحة ومجموعات إرهابية جديدة لإرسالها إلى القارة الإفريقية والمنطقة العربية مجددًا.

حجم تنظيم داعش خراسان

في ذات السياق، قال أحمد السيد سلطان، الباحث في الإسلام السياسي، أن تنظيم داعش خراسان يتهم حركة طالبان بالعمالة للإدارة الأمريكية، وأن امريكا لجأت لاستقطاب جماعات للتصدي لداعش، ووصف طالبان بإنه ا حركة مرتدة.

سلطان، أضاف في تصريحات لـ «القاهرة 24» أن التنظيم سعى إلى اثبات وجوده في أفغانستان، وكسب زخم الحركات المتطرفة المعارضة لطالبان الموجودة في افغانستان، من خلال تفجيري مطار كابول.

وبشأن حجم التنظيم، أوضح أن التقديرات تشير إلى أن عدد عناصر تنظيم خراسان وصل مطلع العام الحالي إلى ألفين و500 عنصر، إلا أنه عقب وصول طالبان إلى الحكم في كابول، بادرت العديد من المجموعات الصغيرة المتطرفة للانضمام إلى داعش خراسان ليصل عدد عناصره إلى أكثر من 5 آلاف عنصر.

عاجل