رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الخارجية يؤكد ضرورة إعلاء الحلول الدبلوماسية في المسائل العالقة بين الجزائر والمغرب

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

أكد وزير الخارجية سامح شكري، ضرورة العمل على إعلاء الحلول الدبلوماسية والحوار، إزاء تحريك المسائل العالقة بين الجزائر والمغرب، بما يصب في صالح تعزيز العمل العربي المُشترك، والذي تضطلع فيه الدولتان الشقيقتان بدور محوري في آلياته المختلفة. 

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين، أجراهما وزير الخارجية سامح شكري  بكل من رمطان لعمامرة، وزير خارجية جمهورية الجزائر، وناصر بوريطة وزير خارجية المملكة المغربية.

وتطرق وزير الخارجية سامح شكري خلال الاتصالين الهاتفيين، إلى التطورات الأخيرة التي شهدتها العلاقات بين البلدين الشقيقين، وسبل الدفع قُدما بتجاوز تلك الظروف، حسب ما ذكر السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية.  

وقبل أيام، أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، اعتبارا من اليوم الثلاثاء، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، مؤكدا أن بلاده قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما وصفها بـ "أفعال عدائية متواصلة" من المغرب ضد الجزائر، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح وزير الخارجية الجزائري أن "قطع العلاقات الدبلوماسية لا يعني بأي شكل من الأشكال أن يتضرر المواطنون الجزائريون المقيمون بالمغرب والمغاربة المقيمون بالجزائر من هذا القرار".

عاجل