رئيس التحرير
محمود المملوك

دفن الإعلامي حمدي الكنيسي في مثواه الأخير بمقابر طريق الفيوم

جثمان حمدي الكنيسي
جثمان حمدي الكنيسي

دُفن منذ قليل جثمان الإعلامي الكبير حمدي الكنيسي، الذي رحل عن عالمنا مساء أمس الجمعة، عن عمر ناهز الـ 80 عامًا، بعد معاناة كبيرة مع المرض.

وشُيع جثمان الراحل من مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر، وأقيمت صلاة الجنازة عقب صلاة الظهر، وتم دفنه في مقابر العائلة بطريق الفيوم.

جثمان حمدي الكنيسي

وفاة حمدي الكنيسي

جثمان حمدي الكنيسي

جنازة حمدي الكنيسي

وحرص عدد كبير من نجوم الفن والإعلام على الحضور، في جنازة الإعلامي حمدي الكنيسي، أبرزهم الإعلامي مصطفى بكري، والفنانة المعتزلة ياسمين الحصري، وبعض الشخصيات 

وانهارت ابنة الإعلامي حمدي الكنيسي على وفاة والدها، لحظة وصول جثمانه لمسجد الحصري، معربة عن حزنها الشديد على رحيله، وافتقادها الكبير له، وحرص عدد كبير من المعزيين على مواساتها في محنتها.

ويُعد حمدي الكنيسي واحدًا من أهم وأشهر مراسلي الإذاعة في مصر، ومن أهم أعمالها حلقاته في حرب 1973، وشغل الكنيسي بعض المناصب الهامة في الدولة منها رئيس الإذاعة المصري، الذي تولاه في يناير سنة 1997، وظل رئيسًا له حتى سنة 2001.