رئيس التحرير
محمود المملوك

توقيع بروتوكول تعاون لتطبيق أنظمة الرى الحديث بقنا

وزير الزراعة يشهد
وزير الزراعة يشهد توقيع البروتوكول

شهد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا، وعلاء فاروق رئيس البنك الزراعي المصري، توقيع بروتوكول تعاون لتطبيق أنظمة الري الحديث بين البنك الزراعي المصري والجمعية التعاونية العامة للاستصلاح الزراعي، والجمعية التعاونية العامة للأراضي المستصلحة.

وحضر توقيع البروتوكول كل من النائب أشرف رشاد، زعيم الأغلبية بمجلس النواب، والنائب هشام الحصري، رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، وبعض نواب البرلمان والمهندس تامر سعيد السكرتير العام لمحافظة قنا، وبعض قيادات الوزارة والمحافظة والبنك الزراعي.

ووقع البروتوكول كل من الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلا عن الوزارة، وسامى عبد الصادق نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، ممثلًا عن البنك، وكل من عبدالفتاح سراج الدين رئيس الجمعية التعاونية العامة للأراضي المستصلحة  ومجدى الشراكي رئيس الجمعية التعاونية العامة للاستصلاح الزراعي. 

توقيع البروتوكول

فيما قال وزير الزراعة إن البروتوكول يهدف إلى تقديم كافة التسهيلات والتمويل اللازم للمزارعين الراغبين في الاعتماد على أنظمة الري الحديث في زراعة أراضيهم، مضيفا أن البنك يمنح المزارعين قروضا دون فائدة يتم سدادها على 10 سنوات لتطبيق أنظمة الري الحديث في مزارعهم. 

توقيع البروتوكول

وتابع القصير أن وزارة الزراعة، بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري، تستهدفان تحويل نظام الري بالغمر إلى أحد أنظمة الري الحديث (التنقيط - الرش)، لإجمالي مساحة 3.7 مليون فدان على مستوى الجمهورية، خلال الثلاث سنوات القادمة، لافتا إلى أن جمعيتي استصلاح الأراضي والأراضي المستصلحة ستقومان بحلقة الوصل بين البنك الزراعي المصري والمزارعين لنشر الوعي بينهم، بمميزات الري الحديث وحثهم على الاعتماد عليه في ري أراضيهم. 

توقيع البروتوكول


ومن جانبه قال اللواء أشرف الداودي محافظ قنا أن المحافظة تدعم كافة جهود الدولة التي تهدف إلى تطوير أنظمة الري وتحسين إنتاجية الفدان في مختلف المحاصيل مشيرا إلى أن المحافظة نظمت منذ أسبوعين مؤتمر موسع لدعم سبل تطوير وتأهيل المساقي والتحول لنظم الري الحديث داعيا المزارعين إلى ضرورة مواكبة التطورات وتنفيذ توجهات الدولة نحو الاعتماد على أنظمة الري الحديث بما يعود بالنفع على إنتاجية المحاصيل وزيادة دخل الأسرة وكذلك تحقيق وفرة في المياه.