رئيس التحرير
محمود المملوك

جامعة القاهرة تدخل عصر الجيل الرابع من أوسع أبوابها

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة استطاعت الدخول بقوة إلى عصر جامعات الجيل الرابع من بوابته الرئيسية، وهي الثورة الصناعية الرابعة، عبر مسارات العلوم متعددة التخصصات، والتمكين من مهارات خلق القيمة المضافة إلى قطاعات الصناعة والزراعة، وتحقق ذلك بافتتاح أول كلية للنانو تكنولوجي في الشرق الأوسط بمواصفات عالمية، وتطوير كلية «الحاسبات والمعلومات» لتصبح كلية «الحاسبات والذكاء الاصطناعي»، وتصير هي النموذج الاسترشادي، والبدء في تأسيس كلية تكنولوجيا وعلوم الطاقة الجديدة والمتجددة، وكلية تطبيقات الذكاء الاصطناعي والروبوت، وكلية علوم وتكنولوجيا الفضاء.

وأوضح الخشت، أن مفهوم جامعات الجيل الرابع يقوم على فكرة استخدام التخصصات المتعددة وليس التخصصات الدقيقة، وتوظيف طرق التعليم غير التقليدية، في إجراء البحوث المبتكرة التي تخلق سبلًا للمعرفة الجديدة للطلاب والباحثين بالمستوى والعمق الذي يمكنهم من التقدم في تخصصهم وتطوير التكنولوجيات المتناهية الصغر، ونقل هذه المعرفة إلى الصناعة لتتحقق بها الفائدة في عملية التنمية الشاملة.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، أن جامعات الجيل الرابع تهدف إلي جعل التعليم والبحث العلمي قائمًا على طريقة الابتكار، واستحداث ساحات للابتكار المفتوح للمساهمة في عملية التنمية، وحل المشكلات، وتحقيق الغايات الاستراتيجية القومية للوطن.

وأكد  مصدر مطلع لـ«القاهرة 24»، أن جامعة القاهرة على مدار 4 سنوات نجحت في تطوير منظومة العملية التعليمية ومواكبة أحدث نظم التعليم التي تقوم على المنافسة مع البرامج المناظرة لها بالجامعات المحلية والدولية من خلال عدة إجراءات، من بينها استحداث وتطوير البرامج واللوائح الدراسية، وعقد اتفاقيات لدرجات علمية مشتركة مع جامعات أجنبية، وإنشاء وتطوير كليات وتخصصات لوظائف المستقبل منها برامج البيانات الضخمة والريبورتات والبلوك تشين وغيرها، بالإضافة إلى تجديد طرق واستراتيجيات التعلم والامتحانات.