رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الاتصالات: نتعاون مع مؤسسات عالمية لتدريب الطلاب على البرمجيات

عمرو طلعت وزير الاتصالات
عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ختام فعاليات المسابقة الرسمية للبرمجيات لطلاب الجامعات المصرية ECPC.

نظم المسابقة المركز الإقليمي للمعلوماتية بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الفترة من 20 حتى 28 أغسطس بمقر الأكاديمية بالإسكندرية. 

تعد المسابقة، الجولة المؤهلة للبطولة الإفريقية العربية للبرمجيات 2021 ACPC، والتي من المقرر عقدها في الأقصر خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر المقبل، كما تعد مسابقة هذا العام أكبر مسابقة مصرية في البرمجيات وطرق الحل المنهجي للمشكلات حتى الآن.

بلغ عدد الفرق المشاركة هذا العام 1186 فريق من طلاب الجامعات بالإضافة إلى عدد 114 فريق، وشارك في نهائيات المسابقة 200 فريقا بعدد 600 طالب من أصل 5000 طالب وطالبة يمثلون 72 جامعة ومعهد. 

خلال كلمته؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن بناء العقول يعد ركيزة أساسية لتحقيق التنمية؛ موضحًا أن أحد أهم محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تنمية القدرات البشرية التي تمثل عنصرا أساسيا للنهوض بصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أشار إلى أن الوزارة استطاعت مضاعفة أعداد المتدربين، خلال الثلاث سنوات الأخيرة عشرة مرات؛ حيث يستهدف 500 ألف متدرب باستثمارات 500 مليون جنيه خلال العام المالي الحالي. 

أوضح الدكتور عمرو طلعت، أن زيادة أعداد المتدربين تقترن بالاهتمام بكفاءة وجودة المحتوى التدريبي، وذلك من خلال عقد شراكات والتعاون مع كبرى الشركات العالمية والمؤسسات الأكاديمية المتخصصة لإكساب المتدربين خبرات تطبيقية وتدريب متميز على أحدث الأساليب والتكنولوجيات، بالإضافة إلى انتقاء التخصصات المطلوبة في سوق العمل مثل التكنولوجيا المالية والفنون الرقمية وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي وغيرها من التخصصات التي يزداد الطلب عليها، فضلا عن توجيه العناية نحو صقل المهارات الشخصية وكذلك الخبرات العملية المكتسبة خلال فترة التدريب لضمان تأهيل المتدربين لسوق العمل والمنافسة في السوق العالمي.

أضاف الدكتور عمرو طلعت، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاتها تعمد إلى ثلاثة أساليب لإتاحة التدريب المتخصص وذلك من خلال الأسلوب التقليدي عبر فصول تدريبية، أو من خلال التعليم الرقمي عن بُعد، أو من خلال أسلوب التعليم عن بُعد الذى يقترن بمدربين لمساعدة المتدربين على تجاوز الصعوبات.

أوضح أن استراتيجية بناء القدرات تتضمن عدة مسارات يتم اتاحتها لتأهيل الشباب لسوق العمل المحلى والإقليمي والدولي؛ ومن أبرزها مدارس فنية للطلاب بعد الشهادة الإعدادية ومعاهد تكنولوجية وجامعة مصر للمعلوماتية التي تمنح البكالوريوس والماجستير، بالإضافة إلى مراكز التدريب في مجالات التكنولوجيا، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن تبدأ الدراسة بجامعة مصر للمعلوماتية خلال العام الدراسي المقبل.

عاجل