رئيس التحرير
محمود المملوك

تدخل دولي وسحب الثقة.. هل يَمثُل رئيس الحكومة الليبية أمام البرلمان من أجل المُساءلة؟

عبد الحميد دبيبة
عبد الحميد دبيبة رئيس الحكومة الليبية

يعقد مجلس النواب الليبي، برئاسة المستشار عقيلة صالح، جلسة غدًا الاثنين، لاستجواب الحكومة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة، في ظل حالة من التوترات تشهدها الساحة السياسية الليبية بين الحكومة والبرلمان، إلى جانب خروج بعض التهديدات بشان إمكانية سحب الثقة من حكومة الدبيبة.

في وقت سابق، أشار رئيس الحكومة الليبية في تصريحات له، إلى نيته عدم  حضور جلسة مساءلة الحكومة المقررة غدًا بمجلس النواب، لكن على الجانب الآخر صرح عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، بإمكانية سحب الثقة، في حال امتنع الدبيبة عن حضور جلسة المساءلة.

مصير جلسة مجلس النواب الليبي

 

إبراهيم الزغيد، عضو مجلس النواب الليبي، أكد أنه لا يمكن تأجيل جلسة البرلمان لمساءلة الحكومة المقررة غدًا الاثنين، فيما يتعلق بالموازنة العامة، وباقي الملفات المتعلقة بين الحكومة والمجلس.

أضاف الزغيد في تصريحات لـ القاهرة 24، أن الجلسة ستعقد في موعدها الاثنين والثلاثاء، ويمكن أن تمتد لعدة جلسات أخرى، وفق ما يقتضيه جدول أعمال الجلسات المقررة للمسائلة.

في سياق متصل، قال خالد محمود، الباحث في الشأن الليبي، إن عبد الحميد دبيبة، رئيس الحكومة، اختار مواجهة مجلس النواب، ورفض الخضوع للمسائلة، في محاولة منه للاستهانة بالبرلمان، مُفضلًا زيارة الأردن بدلًا من حضور الجلسة.

كما أكد، أن امتناع الدبيبة عن حضور جلسة مجلس النواب لمسائلة الحكومة، يؤكد خضوعه للميليشيات التركية التي ترفض مسائلة البرلمان للحكومة، مُتوقعًا حدوث مشادات بين النواب خلال الجلسة المرتقبة غدًا.

كما استبعد محمود، إمكانية التصويت على سحب الثقة من رئيس الحكومة الليبية في حال امتناعه عن حضور جلسة الغد، مشيرًا إلى وجود محاولات من قبل بعض الأطراف الدولية للضغط على النواب لإنهاء الأزمة بين البرلمان والحكومة.

في حين، أفاد الدكتور محمود الفرجاني، المحلل السياسي الليبي، بأن تصريحات رئيس الحكومة عبد الحميد دبيبة، هي السبب الحقيقي في تدهور العلاقة بين الحكومة ومجلس النواب، ما تسبب في نشوب أزمة بين الأطراف الليبية.

لفت الفرجاني، إلى توقعه بعدم حضور الدبيبة للجلسة المرتقبة غدًا، مشيرًا إلى أنه يحق لمجلس النواب مساءلة الحكومة وفقًا للدستور، وأنه في حالة عدم حضور الحكومة يعد ذلك تمردًا على الدستور، وينذر بحدوث أزمة.

سحب الثقة من الحكومة الليبية

من جانبه أكد المتحدث باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، أن جلسة مجلس النواب المخصصة لمساءلة الحكومة  الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، ستعقد في مقر البرلمان بمدينة طبرق، بناءً على الدعوة المُوجهة إلى حكومة الدبيبة للمثول أمامه في جلسة علنية.

متحدث النواب الليبي، أوضح في منشور له على صفحته بموقع فيسبوك، أن الجلسة المُرتقبة غدًا لا تحتاج إلى نصاب قانوني، خاصة أن سابقتها كانت مُعلقة.

تابع: قانون انتخاب الرئيس والدوائر الانتخابية، سيكون ضمن البنود القائمة في جلسة الاثنين، مشيرًا إلى أن بند الميزانية متوقف على ما أنجزته لجنة المالية ومدى جاهزيتها لطرحه.

المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، أعلن في تصريحات سابقة له بقناة الحدث، أن المجلس سيسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، إذا لم تحضر جلسة الاستجواب

الدبيبة يهاجم النواب

رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، اتهم مجلس النواب الليبي بعرقلة عمل الحكومة بشكل مستمر ومتعمد، قائلًا: إن البرلمان عرقل عمل الحكومة لأسباب واهية وغير صحيحة، مضيفًا في كلمة له موجهة للشعب الليبي، أن حكومته أعدت برنامجًا تنمويًا من أجل ليبيا، لكن البرلمان الليبي عطل بشكل متعمد خطط الحكومة.