رئيس التحرير
محمود المملوك

سيمنس تبدي رغبتها في التوسع بمشروعات الرياح بمصر وتطوير مراكز التحكم بالطاقة

محمد شاكر وزير الكهرياء
محمد شاكر وزير الكهرياء

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، هلمت فون ستروف الرئيس التنفيذى الجديد لشركة سيمنس الألمانية بالشرق الأوسط، ومصطفى الباجورى الرئيس التنفيذى للشركة بالقاهرة.

تم بحث سبل دعم وتعزيز التعاون الحالى والمستقبلى بين قطاع الكهرباء والشركة ، وأكد الدكتور شاكر على عمق العلاقات بين مصر وألمانيا متمثلة فى التعاون مع شركة سيمنس الألمانية في مختلف المجالات.

ولفت الوزير إلى التعاون القائم والمتمثل فى تنفيذ قطاع الكهرباء المصرى لعدد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألمانى من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجى، مؤكدًا على أن قطاع الطاقة في ألمانيا يعد من بين أكثر القطاعات إبداعًا ونجاحًا على مستوى العالم.

كما أشار إلى أنه قد تم اتخاذ خطوات ناجحة في هذا المجال، بحيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري فى الإنتهاء من العديد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألماني للاستفادة من خبراته المتميزة والتكنولوجيا المتقدمة.

وأكد الدكتور شاكر  عن رغبته فى استكمال مسيرة التعاون مع شركة سيمنس الألمانية على أرض مصر بعد التعاون المثمر والبناء الذى شهدته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع شركة سيمنس منذ عقود طويلة، والذى كلل بالنجاح فى التعاون المشترك بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وشركة سيمنس والشركاء المصريين بإقامة 3 محطات عملاقة لتوليد الكهرباء بقدرات بلغت 14.4 جيجاوات اضافت للشبكة القومية المصرية حوالى 25% من قدرتها والتي تم إنجازها في فترة زمنية غير مسبوقة (خلال عامين).

من جانبه أشاد Helmut Von Struve بالتطور السريع والملحوظ  فى المشروعات التى تنفذها بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها خلال فترة وجيزة.

أعرب عن رغبته فى تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة من شمس ورياح، وتحسين كفاءة الطاقة وتطوير وتحديث مراكز التحكم، بالإضافة إلى تطوير شبكات التوزيع.

وأشاد هلمت بالتعاون فى مشروع إنشاء مركز التحكم القومي في الطاقة للشبكة الكهربية القومية الموحدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، الذي تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع ما يعادل نحو 840 مليون جنيه.

عاجل