رئيس التحرير
محمود المملوك

غلق طواحين الهواء بالبحر الأحمر لحماية أسراب الطيور المهاجرة

غلق طواحين الهواء
غلق طواحين الهواء

أغلق جهاز شئون البيئة بمحافظة البحر الأحمر، طواحين الهواء لحماية الطيور الحوامة المهاجرة، طبقًا للمعاهدات الدولية، حفاظًا على أسراب الطيور لاستكمال دورة حياتهم.

أوضح الدكتور أسامة الجبالي مدير مشروع حماية «صون» الطيور الحوامة بوزارة البيئة، أن الطيور المهاجرة لها دورتان خلال العام الأولى تبدأ في شهر فبراير وتنتهى في شهر مايو، أما الثانية تبدأ في شهر أغسطس وتنتهى في نوفمبر، وتتعرض خلال رحلتها إلى العديد من المخاطر الطبيعية كالعواصف والأمطار، والمخاطر البشرية كطواحين الهواء والصيد والتسمم بالمبيدات.

وأشار الجبالي إلى مركز التميز البيئي  بجبل الزيت، الذي أنشئ لتدريب الكوادر المصرية على تعريف وتصنيف الطيور، وتقام فيه دورات تدريبية بصفة مستمرة للتعريف بالطيور المهاجرة وغلق طواحين الهواء عند الطلب، مضيفا أن المركز أنشئ باتفاقية بين جهاز شئون البيئة وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ومشروع صون الطيور الحوامة، ويتم اختيار المتدربين من خريجي كلية العلوم والصقاريين والهواة بعد تفقد السير الذاتية ومقابلة شخصية، وتكون مدة الدورة أسبوع، ليحصل المتدرب على شهادة معتمدة تمكنهم من العمل فورًا، للحفاظ على الطيور الحوامة لتمر رحلتها بسلام.

أضاف الجبالي أن مصر حققت نجاحًا ملحوظًا على الصعيد العالمي في مجال حماية الطيور من طواحين الهواء والتزامها بالمعايير الدولية، من خلال مشروع إقليمي بالاتفاق مع الدول التي تمر بها أفواج الطيور الحوامة منها الأردن، سوريا، لبنان، مصر، السودان، وإثيوبيا.