رئيس التحرير
محمود المملوك

القصة الكاملة لـ العثور على الطفل زياد في الغربية

القاهرة 24

شهد مركز المحلة بمحافظة الغربية حالة من الفرح، بعد عودة الطفل زياد، والبالغ من العمر 8 سنوات، والذي تم اختطافه على يد مجهولين، استخدموا سيارة ملاكي لارتكاب الجريمة، وفروا هاربين، وكثفت الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمين وإعادة الطفل زياد لأسرته.

العثور على الطفل

ونجحت الأجهزة الأمنية مساء اليوم، على العثور على الطفل زياد البحيري، الذي اختطف على يد ملثمين من محل تجاري بطريق الدائري المحلة الكبرى - المنصورة، حيث عثر على الطفل موثق الأيدي ومكمم داخل مخزن وسط القرية.

البداية عندما تلقت مديرية أمن الغربية، إخطار من مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ من والد الطفل المختطف، ويُدعى أحمد البحيري، باختطاف نجله على يد ملثمين بسيارة ملاكي، ولاذوا بالفرار على الطريق الدائري.

انتقل فريق من مباحث قسم شرطة المحلة ثالث، وكذلك قوات الشرطة السرية والنظامية، لكشف ملابسات وقوع الحادث، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وتفريغ الكاميرات، وتحديد هوية الجناة لسرعة ضبطهم.

وتمكنت المباحث الجنائية بمديرية أمن الغربية  من العثور على سيارة ملاكي وتحمل رقم (د وق 1246)، بطريق سجن الكوم بقطور، والمُستخدمة في اختطاف الطفل زياد، من أحضان والدته بأحد محلات البقالة بالطريق الدائري بالمحلة الكبرى، طريق المنصورة بمحافظة الغربية.

ضبط المتهمين 

وتمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على مختطفي الطفل زياد البحيري، بعدما تم العثور عليه مساء اليوم، موثق الأيدي ومكمم داخل مخزن وسط القرية.

شهود عيان 
وفي وقت سابق قال شاهد إن الملثمين قاموا بخطف الطفل زياد البحيري، من محل تجارى بمنزل الأسرة بقرية الدواخلية، على طريق المنصورة، تحت تهديد السلاح أمام والدته التي حاولت اللحاق به، لكن دون جدوى وكان والده مستغرقًا فى نومه.

دعاء الأم استجاب

وفي وقت سابق قالت أم الطفل زياد إنها دائمة الدعوة بعودة نجلها إلى أحضانها، قائلة: «ربنا يصبرنا يا رب ويرجعك مش هقدر أعيش من غيرك، أنا عاوزة ضنايا»، معبرة عن ألمها وحزنها على فقدانه، ودخلت في حالة انهيار وبكاء مستمر، مشيرة إلى أن السيارة وقفت فجأة أمام المحل الخاص بها، وبداخلها 3 أشخاص، خرج أحداهم كان ملثم الوجه ليخطف طفلها الصغير أمام أعينها لتقف عاجزة.

وأكملت «فوضت الأمر لله  من قبل ومن بعد.. خطفوا ابني من بين أيديا وأبوه كان نايم في البيت وهربوا في لمح البصر».. هكذا وصفت الأم ما حدث معها من قبل الخارجين على القانون داخل المحل الخاص بها، مضيفة وهي في حالة بكاء هستيري: «ربنا ينتقم من الظلمة».

كان اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من اللواء ياسر عبد الحميد مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغًا إلى العقيد خالد عبد الفتاح، رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة من المدعو أحمد البحيري باختطاف نجله زياد 8 سنوات، من أحضان والدته على أيدي مجهولين ملثمين والفرار هاربين بنطاق الطريق الدائري المحلة - المنصورة.

كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق في الحادث، والتي أمرت بتفريغ كاميرات مراقبة، وسرعة ضبط الجناة مرتكبي الحادث الهاربين.