رئيس التحرير
محمود المملوك

أيّد الثورة الفرنسية ورسم قسم الأخوة.. أهم المعلومات عن جاك لوي ديفيد

جاك لوي ديفيد
جاك لوي ديفيد

تحل اليوم ذكرى ميلاد الرسام الفرنسي جاك لوي ديفيد، أحد أبرز فناني المدرسة الكلاسيكية الجديدة في الرسم، وفيما يلي أهم المعلومات عنه:

*ولد لعائلة باريسية متوسطة الحال في عام 1784، وعاش مع أعمامه بعد اغتيال والده.

*في عمر ستة عشر عاما، درس الفن في الأكاديمية الملكية، وبعدها سافر إلى إيطاليا، حيث تأثر بالفن الكلاسيكي، ومكث هناك لست أعوام، ابتكر دافيد أسلوب كلاسيكيا جديدا خاصا به. 

*أيّد دافيد الثورة الفرنسية وتم سجنه بعد سقوط روبسبير، وبعد إطلاق سراحه انضم لنظام سياسي آخر تابع لنابليون.

*بعد انحسار سلطة نابليون الإمبراطورية اختار ديفيد أن ينفي نفسه إلى بروكسيل، ثم انتقل إلى هولندا، حيث بقي حتى وفاته.

 *له عدد كبير من التلاميذ، ما يجعله التأثير الأقوى على الفن الفرنسي في بدايات القرن التاسع عشر، خاصة التصوير الأكاديمي الصالوني.

أعمال جاك لوي ديفيد

من أشهر أعمال جاك لو ديفيد هي لوحة ليونايدس في معركة ثرموبيلاي، وهي لوحة تصور الملك الإسبرطي ليونيداس في معركة ثيرموبيلاي، واستغرق العمل 15 عامًا وهو معلق في متحف اللوفر في باريس بفرنسا.

في عام 1784 صوّر ديفيد رسم لوحته الشهيرة قسم الأخوة، حيث رسمها بناءً على طلب من الحاكم، ويشير الفنان إلى قيم عصر التنوير، وهي لوحة تدعو إلى جعل الولاء للدولة، وإشارة إلى العقد الاجتماعي الذي نادى به جان جاك روسو.