رئيس التحرير
محمود المملوك

كل ما تريد معرفته عن بوردو الفرنسي نادي مصطفى محمد الجديد

بوردو
بوردو

يستعد  مصطفى محمد لاعب منتخبنا الوطني المحترف في صفوف فريق جالطة سراي التركي، من أجل تغيير فريقه الحالي في إطار الانتقالات الصيفية الجارية، وذلك وسط اهتمام كبير من نادي بوردو الفرنسي الذي كثف اتصالاته مع مسؤولي فريق جالطة سراي التركي، لحسم توقيع اللاعب خلال الساعات القادمة قبل غلق باب القيد.

اشتعال الأجواء حول صفقة مصطفى محمد

وشهدت الساعات الأخيرة، تحرك مسؤولي جالطة سراي في المفاوضات مع نادي بوردو الفرنسي، والذي يرصد مبلغًا مميزًا سوف يُلبي رغبات النادي التركي في الفترة القادمة بعد بيع اللاعب بناءً على رغبته بشكل نهائي، وخاصة أن الصراع الفرنسي كان قائمًا في الفترة الماضية على الأناكوندا مع أندية فيما بينها ليل الفرنسي وسانت إتيان الذي كان مهتمًا بضمه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

كل ما تريد معرفته عن بوردو

ويُنافس نادي بوردو في دوري الدرجة الأولى الفرنسي ليج1 والذي تأسس بشكل عام في 1881 قبل إنشاء الفريق الأول لكرة القدم به في عام 1910، وكذلك نجح على مستوى تاريخه في تحقيق عدد من البطولات المحلية بفرنسا مثل كأس الأبطال الفرنسي وكذلك كأس فرنسا والسوبر الفرنسي أو الدوري الفنرسي وسط منافسة شرسة لكبار الأندية أمثال باريس سان جيرمان وكذلك موناكو وليون.

ويتواجد حاليًا فريق بوردو في المركز التاسع عشر من مسابقة الدوري الفرنسي الممتاز ليج1، وذلك برصيد نقطتين، وينتظر مواجهات نارية في الفترة القادمة من مسابقة الدوري ويستعد من أجل الاعتماد على ركيزة مصطفى محمد في الموسم ذاته عبر ضمه في الانتقالات الصيفية الجارية.

واجتاز مصطفي محمد، مهاجم نادي الزمالك المعار إلي صفوف جالطة سراي التركي، الكشف الطبي الذي خضع له مساء اليوم في نادي بوردو الفرنسي، تمهيدًا للانتقال إلى الفريق بداية من الموسم الجاري، وأصبح ينتظر موافقة مسؤولي الزمالك علي إعارته إلي بوردو الفرنسي، من أجل التوقيع علي العقود رسميًا، في ظل تمسك إدارة النادي بالحصول علي مبلغ 4 ملايين دولار من جالطة سراي، قبل الموافقة علي رحيله إلي الدوري الفرنسي.

وكان رفض نادي الزمالك انضمام مصطفى محمد للدوري الفرنسي وتحديدًا لنادي بوردو، خلال الساعات المقبلة، بعدما طالب جالطة سراي التركي تفعيل العقد بشكل رسمي خلال الفترة الحالية، الأمر الذي أدى إلى توجه والد اللاعب إلى حسين لبيب، رئيس نادي الزمالك، من أجل حل الأزمة ورحيل اللاعب، حيث قال له رئيس النادي نصًا: «يدفعوا الفلوس كلها الأول وبعدين يروح زي ما هو عاوز، غير كدا يرجع تركيا دي مش بتاعتنا».