رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

السلطات الإسرائيلية تكشف تفاصيل جديدة عن هروب 6 أسرى فلسطينيين

أسرى فلسطينيون -
سياسة
أسرى فلسطينيون - صورة ارشيفية
الإثنين 06/سبتمبر/2021 - 08:25 م

أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية، مساء اليوم، تفاصيل جديدة حول هروب 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين.

وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، فإن التحقيقات التي أجرتها مصلحة السجون الإسرائيلية، كشفت أن العناصر الشرطية التي كانت مكلفة بالخدمة على برج المراقبة الذي يوجد أعلى النفق  المحفور وعرب من خلاله الأسرى، كانت نائمة لحظة خروج الفلسطينيين الستة من فتحة النفق.

التحقيقات كشفت أن طول النفق الذي حفره الأسرى الستة وصل لـ25 مترًا، وكانت هناك سيارة تنتظرهم لفترة طويلة بالقرب من سجن جلبوع وساعدتهم في الهروب من المكان، وغيّر السجناء ملابسهم قبل الهروب.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن هناك تخمينات لدى الشرطة الإسرائيلية بعبور 2 من الأسرى الفلسطينيين عبروا إلى الأردن، و2 في مجدل شمس، و2 ما زالوا في البلاد.

تجري الشرطة الإسرائيلية، تحقيقات حول تمكن 6 أسرى فلسطينيون من الهروب من إحدى السجون الإسرائيلية عبر نفق تحت الأرض وسط اشتباه في خاينة بعض السجانين.

قالت الإذاعة الإسرائيلية كان إن قسم التحقيق مع السجانين التابع لوحدة لاهاف 433، يفحص إمكانية ضلوع بعض السجانين في سجن جلبوع بمساعدة الأسرى الستة على الهرب.

فيما أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى احتمال مشاركة خارجية في القضية، ما يعني أن هناك فشلا في أجهزة الأمن الإسرائيلية.

من جهتها، أكدت  وكالة أسوشيتد برس الأمريكية نجاح عملية هروب أسرى فلسطينيين من وضع سلطات الاحتلال الإسرائيلي في مأزق أمام العالم بأسره.

قالت الوكالة الأمريكية، في تقرير لها، إن حادثة هروب الأسرى الفلسطينيين من سجون جلبوع الإسرائيلي، أحرجت السلطات الإسرائيلية قبل أيام قليلة من رأس السنة اليهودية.

أشارت الوكالة إلى أنه في الوقت الذي تتوسع فيه القوات الإسرائيلية وينطلق فيه المستوطنون يجوبون الشمال ويستمتعون بشواطئ البحر فيه، يأتي الفلسطينيون يضعوهم في وضع محرج أمام العالم في المنطقة نفسها التي يحاول إعلان سيطرتهم الكاملة عليها.

أفادت الوكالة بأن هذه الحادثة تعد ثاني أكبر عملية هروب تشهدها إسرائيل منذ 1987 عندما هرب 6 جهاديين من سجن مشدد الحراسة في غزة قبل أشهر من الانتفاضة.

الأسرى الستة الذين تمكنوا من الهرب هم: زكريا زبيدي، مناضل يعقوب انفيعات، محمد قاسم عارضة، يعقوب محمود قدري، أيهم فؤاد كممجي، محمود عبد الله عارضة.