الأحد 23 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

عودة السفراء وليبيا وشرق المتوسط.. تفاصيل الجولة الثانية من المحادثات الاستكشافية بين مصر وتركيا

مصر وتركيا
سياسة
مصر وتركيا
الثلاثاء 07/سبتمبر/2021 - 11:41 ص

تبدأ مصر وتركيا، اليوم الثلاثاء، الجولة الثانية من المحادثات الاستكشافية بين البلدين، والتي يُنتظر أن تتناول العلاقات الثنائية بين الجانبين، فضلًا عن عدد من الملفات الإقليمية. 

غادر حمدي لوزا، نائب وزير الخارجية في زيارة إلى أنقرة يومي 7 و8 سبتمبر 2021، لرئاسة الوفد المصري في المُحادثات استجابة للدعوة المُقدمة من وزارة الخارجية التركية.  

قال مصدر مطلع، إن البند الأساسي على جدول أعمال المُحادثات التي تستمر يومين في أنقرة، سيكون إعادة تنفيذ العلاقات الدبلوماسية إلى مُستوى السفراء، التي تم الحفاظ عليها على مستوى القائم بالأعمال لمدة 8 سنوات. 

أضاف المصدر لـ  القاهرة 24، أنه من بين الموضوعات المطروحة أيضًا، لقاء وجهًا لوجه بين وزيري خارجية البلدين، والاتصال على مستوى القادة، والذي يمكن اعتباره مُؤشرًا على التطبيع الكامل في العلاقات، مضيفًا أن ذلك غير مرجح على المدى. 

أشار إلى أنه من المُتوقع بعد المحادثات في أنقرة، أن تتضح الخطوات التي سيتخذها البلدان لتطبيع العلاقات بينهما، موضحا أن المحادثات ستشمل أيضًا بحث ملفات ليبيا وسوريا والعراق وشرق المتوسط، باعتبارها ملفات خلافية بين البلدين.  

أكد المصدر أنه أُعيد تأسيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية المصرية في 20 إبريل الماضي، باقتراح من حزب العدالة والتنمية، ضمن التطورات الحادثة لتطبيع العلاقات.  

تابع: تركيا دعت وزير الخارجية المصري سامح سكري لحضور منتدى أنطاليا الدبلوماسي الأول الذي عُقد في الفترة ما بين 18 و20 يونيو الماضي، لكن شكري لم يحضر هذا المنتدى.  

في مايو الماضي، اختتمت بعد يومين من المداولات، المُباحثات الاستكشافية بين وفدي جمهورية مصر العربية وجمهورية تركيا، التي عُقدت في القاهرة، برئاسة نائب وزير الخارجية، السفير حمدي سند لوزا، ونائب وزير خارجية تركيا السفير سادات أونال. 

حسب بيان وزارة الخارجية المصرية وقتها، كانت المُناقشات صريحة ومعمقة، حيث تطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلًا عن عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق، وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط. 

أفادت وزارة الخارجية وقتها بأن الجانبين سيقوم بتقييم نتيجة هذه الجولة من المُشاورات، والاتفاق على الخطوات المقبلة.

تابع مواقعنا