رئيس التحرير
محمود المملوك

مدرب الأرجنتين يكشف كواليس جديدة بشأن أزمة مباراة البرازيل

البرازيل والأرجنتين
البرازيل والأرجنتين

كشف ليونيل سكالوني، مدرب منتخب الأرجنتين، كواليس جديدة بشأن أزمة مباراة البرازيل الماضية، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

كانت مباراة الأرجنتين والبرازيل، تعرضت إلى الإلغاء منذ عدة أيام؛ بسبب رفض وزارة الصحة البرازيلية لاستكمال المباراة.

وقال سكالوني في تصريحات صحفية منذ قليل: إننا لم نعتقد في أي لحظة أن ما حدث في البرازيل يمكن أن يحدث، كان كل شيء غريبًا، بل غريبًا جدًا.

وتابع: ما حدث مع مجيء اللاعبين للمعسكر لا يمكن أن يحدث مرة أخرى، يجب اتخاذ قرار، بشأن هذه الأزمة لدينا توقف قادم، سنلتقي مع الاتحادات والمدربين لإيجاد حل.

وأضاف: شعورنا بما حدث في البرازيل؟ هو نفس الشعور الذي أظهره عالم كرة القدم بأسره، والذي كان يتوقع عرضًا على مستوى عالٍ ولم نستطع تحقيق ذلك.

واصل: المنتخب الوحيد الذي نجح في الحصول على جميع اللاعبين هو نحن، فيفا حث الدوريات على السماح لهم بالسفر، كنا في وضع جيد تمامًا.

وأكمل: لم نغادر الملعب ضد البرازيل حتى طلب منا مسؤول الكونميبول ذلك، وإذا لم يتم اتخاذ أي إجراء (فيما يتعلق بمشاركة اللاعبين مع المنتخبات)، أرى أن بقية التصفيات ستكون معقدة، هناك وقت لاتخاذ القرارات، يجب إيجاد حل.

وزاد: لقد كان الحديث وديًّا (مع تيتي ونيمار)، كنا جميعًا مرتابين، لم يعد من الممكن اتخاذ قرار بسبب تعليق المباراة، قال لنا مسؤول الكونميبول اذهبوا إلى غرف الملابس.

واختتم سكالوني حديثه قائلا: لا ننشغل بما حدث، نحن نفكر فقط في لعب كرة القدم، نحن مجموعة قوية جدًّا ويجب أن نستمر على هذا النحو.

يستعد منتخب الأرجنتين لمواجهة نظيره بوليفيا يوم الجمعة المقبل 10 سبتمبر ضمن منافسات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.