رئيس التحرير
محمود المملوك

أوبرا عربي وفنون شعبية ضمن فعاليات صيف بلدنا

جانب من الفاعليات
جانب من الفاعليات

تواصلت عروض صيف بلدنا، التي تنظمها الهيئة العامة لقصور الثقافة، لتنشيط السياحة، والترفيه عن المواطنين في أماكن التجمعات بالمدن الساحلية، من خلال مبادرة صيف بلدنا، حيث التقى جمهور مصيف بلطيم مع عرض متميز لفرقة الإسماعيلية للفنون الشعبية بقيادة الفنان ماهر كمال، وباقة من الرقصات المعبرة عن تراث وطابع منطقة القناة ومنها رقصة «الصيادين، بتغنى لمين، نوح الحمام، والضمة على أنغام السمسمية».

جانب من جمهور بلطيم

على شواطئ جمصة، قدمت فرقة المطرية للسمسمية التلقائية بقيادة المايسترو خالد الشناوي، مجموعة مُتنوعة من الأغاني الساحلية التراثية منها «بسم الله سمينا، من بدري صاحي، صيادين المطرية، رقصة التنورة».

يذكر أن فعاليات صيف بلدنا علي شاطئ مصيف جمصة مستمرة حتى العاشر من الشهر الجاري، بمُشاركة عدد من الفرق الفنية التابعة للهيئة من مختلف المحافظات بهدف تقديم جرعة ثقافية مكثفة للجماهير وتعريفهم بما تقدمه قصور الثقافة من فنون، خاصة للمصطافين في المدن الساحلية في فترة الإجازة الصيفية.

أما دمياط الجديدة، فقد اختتمت فاعليات صيف بلدنا أسبوعها السادس والأخير، حيث أقيمت ليلة صعيدية من التراث المصري على واقع موسيقى متنوعة بين الطبل والدف والمزمار، وأطلقت فرقة الأقصر للفنون الشعبية حالة فنية من البهجة والسرور في نفوس جماهير دمياط الجديدة بالليلة 21 على مسرح الحديقة المركزية، مع 26 فنان وبتدريب وتصميم الفنان أحمد عبد الرزاق، حيث قدمت الفرقة خمسة عروض فلكلورية امتازت بالتنوع والغنى الفني منها الصعيدي، الفلاحي المصري، الكف، التحطيب، وكان الختام مع العرض النوبي.

جانب من عرض فرقة الأقصر

أوبرا عربي تبهر جمهور رأس البر بعروض صيف بلدنا

استعرض مصيف رأس البر بالمسرح الروماني أكثر من 20 استعراض مُصمم من اسكتشات فنية مُمثلة من التراث السينمائي والمسرحي بالليلة 21 لاحتفالات صيف بلدنا بالأسبوع السادس والأخير، حيث قدمت فرقة أوبرا عربي عروضها أمام جمع غفير من الجماهير، مع مجموعة شبابية بقيادة المدرب محمد مصطفى، عددا من الاستعراضات الفنية منها، «قاضى البلاج، أغنية أما براوة، شوف يا عزيزي، وحشتني، 5 قارات، منديل الحلو، كابوريا، حاجة غريبة، زى العسل، حنكورة، ساعة لقلبك، يا سلام على حبى، قلبي دليلك، هو وهى، لولا الملامة، ريا وسكينة، يا حلو صبح، البنات، الو الو، حلاوة شمسنا، شارع محمد على، جيران الهنا، والختام مع الليلة الكبيرة».

في السياق ذاته، شارك الشاعر الزجال أحمد راضي اللاوندي بثلاثة قصائد «وشين زلاقون، طبعك، يا عندليب»، بافتتاحية العروض.

جانب من عرض أوبرا عربي
جانب من عرض أوبرا عربي