رئيس التحرير
محمود المملوك

نوادر جحا | ماذا تحمل على ظهرك يا جحا؟

لوحة تخيلية لشخصية
لوحة تخيلية لشخصية جحا

جحا، أو نصر الدين كما يطلق عليه الصوفيون، شخصية خيالية، يُنسب إليها العديد من المواقف الطريفة، والتي يكون وراء طرافتها مغذى آخر تعليمي، أو بعد فلسفي، تنتشر نوادر جحا في جميع أنحاء البلدان العربية، وصارت جزءًا من هويتنا الثقافية، والنادرة هي ما خرج من الكلام عن ما هو معتاد لدى الناس، ونحن اليوم نعرض إحدى تلك النوادر التي نسبت له، وتحمل في طياتها بعد فلسفي، بالإضافة إلى طرافة الحكاية.

تقول الحكاية:

أن جحا كان دائم الشكوى من أهل بلدته، ودائمًا ما يقول لكل من لقيه منهم أو من الغرباء عنهم بأنهم كلهم منافقون رقعاء.
لامه البعض، وراجعه البعض.

 فقرر إقناع اللائمين والمناقضين بأسلوبه الخاص في الإقناع:

فخلع باب بيته وحمله على ظهره وقال لأول مناقض له في تشهيره بأهل البلد: تعال معي واحسب!

وعندما وصلوا منعطف الطريق ناداه أحد من أهل البلد قائلًا له وهو يضحك: ما هذا الذي تحمله على ظهرك يا جحا؟
فقال جحا لصاحبه: هذا واحد، أتراه لا يعرف الباب الطويل العريض الذي يسأل عنه؟