رئيس التحرير
محمود المملوك

انتحار مُسن شنقًا ببورسعيد

انتحار - تعبيرية
انتحار - تعبيرية

أقدم مُسن يدعى ناصر حسن أحمد، ويبلغ من العمر 66 عامًا، على الانتحار شنقًا، وإنهاء حياته في ظروف غامضة.

تلقت شرطة النجدة بلاغًا من قاطني مساكن الصفا، بالعثور على جثة «ن.ح.أ»، مقيم  بـ العقار رقم 61 الدور الرابع، جثة هامدة نتيجة الانتحار شنقًا.

ونقلت سيارة الإسعاف الجثة إلى مشرحة مستشفى الزهور، وذلك بعد قيام فريق من النيابة العامة بمناظرة الجثة، ومعاينة موقع الحادث.

البداية عندما تلقى اللواء حسني عبد العزيز مدير أمن بورسعيد، بلاغًا من مباحث قسم الضواحي، يفيد بالعثور على جثة بالعقار 61 بمساكن الصفا، وعلى الفور بتشكيل فريق بحث جنائي للوقوف على ملابسات الحادث، وجرى التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة لحين التصريح بالدفن. 

يذكر أن محافظة بورسعيد قد شهدت خلال الأيام القليلة الماضية، واقعتي قتل لـ 2 من الشباب بمنطقة القابوطي بنطاق حي الضواحي، حيث لقي أحدهما مصرعه على آثر طعنة نافذة في البطن تسببت في قطع الشريان الرئيسي، ولقي الشاب الآخر مصرعه أثناء العمل علي عربة يد لبيع الاندومي، وآثر اعتداء من آخرين بـ «قالب طوب» أودى بحياته.