رئيس التحرير
محمود المملوك

أمانة الفتوى تحذر من إجبار الفتاة على الزواج: هتخلي حياتكم جحيم

زواج بالإكراه_ تعبيرية
زواج بالإكراه_ تعبيرية

رد الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال وصله مم إحدى السيدات، جاء فيه: "بنتي متقدملها شاب على خلق وميسور الحال ومتعلم وفيه كل الصفات الحسنى ولكنها ترفضه فماذا أفعل معها؟".
 

وقال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في إجابة على التساؤل السابق، إن النصيب لا يخطأ صاحبه، مشيرًا أنه إن كان ذلك المتقدم هو نصيبها فلن يفوتها. 

كما توجه الدكتور أحمد ممدوح بالنصح لصاحبة السؤال بأن تحاول إقناع ابنتها بالعقل والحكمة واللين، مشيرًا إلى   ضرورة البعد عن العنف والقسوة.

وشدد ممدوح على عدم إجبار الفتاة على الزواج ممن لا ترغب في حال لم يصدر منها القبول، مضيفًا بمزاح: "وإلا هتخلي حياتكم جحيم وتعيش في بؤس".

من جانبه، كان الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، والمفتي السابق للديار المصرية، قد أكد أن إجبار أحد الأبوين ابنته على الزواج مما لا تحب محرم شرعًا.

ولفت رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ على أن في ذلك ظلم بين للفتاة، وتعدِ على حقوقها، مشيرًا إلى أن الزواج من خصوصيات المرء، ولا يجوز لأحد التدخل فيه بالإكراه.