رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الزراعة يبحث مع نظيره الناميبي تعزيز التعاون بين البلدين

القصير مع مع نظيره
القصير مع مع نظيره الناميبي

بحث السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، مع نظيره الناميبي كالي شليتون، أوجه التعاون الثنائي الزراعي بين البلدين.

جاء ذلك بحضور الدكتور صلاح مصلحي رئيس هيئة الثروة السمكية، والدكتور عبد الحكيم محمود رئيس هيئة الخدمات البيطرية، والدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة، وأعضاء سفارة ناميبيا بالقاهرة.

 

خلال الاجتماع، قال القصير إنّ هناك توجيهات رئاسية في دعم الأفارقة وتعزيز أطر التعاون، فضلًا عن أنّ هناك فرصًا جيدة بين مصر ونامبييا في مجال تبادل المنتجات الزراعية. 

وهناك عدة مجالات مشتركة للتعاون ونقل الخبرة المصرية في التدريب والتكنولوجيا الزراعية واستنباط الأصناف والري الحديث والثروة السمكية والحيوانية والداجنة وتصدير الأمصال واللقاحات البيطرية للجانب الناميبي وفق الوزير الذي أكّد استعداد مصر لإرسال فرق عمل من الأطباء البيطريين لتقديم الدعم الفني لعلاج الأمراض الحيوانية، موضحًا أن مصر قدّمت مقترحًا لتوقيع مذكرة تفاهم بين البلدين.

خلال الاجتماع

من ناحيته، أعرب الوزير الناميبي عن سعادته بهذا اللقاء وإتاحة الفرصة للنقاش في أوجه التعاون الثنائي بين البلدين، وقال إنّه يتفق تمامًا مع ما طرحه نظيره المصري  وبخاصةً فيما يتعلق بمجال إنتاج التقاوي والأصناف النباتية المتحملة للجفاف والاستزراع السمكي والصحة والصحة النباتية والحجر الزراعي، فضلًا عن الاستفادة بالخبرة المصرية في مجالات إدارة المياه واستخدام اساليب الري الحديث في ظل تشابه الظروف المناخية والشح المائي في البلدين. 

خلال الاجتماع

أشار الوزير الناميبي إلى أنّ بلاده تعتمد على الزراعة المطرية بشكل رئيسي، مؤكدًا العمل على توقيع مذكرة التفاهم المقترحة في مجال الثروة السمكية خلال الزيارة المقبلة له في أكتوبر المقبل، كما تم الاتفاق على تحديد نقاط اتصال من الجانبين. 

‏في نهاية اللقاء، أكّد الجانبان أهمية تشكيل فريق عمل لعقد اجتماعات فنيه تناقش آليه تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.