رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يجوز للحائض زيارة القبور؟.. الإفتاء توضح

زيارة الحائض للقبور
زيارة الحائض للقبور

استقبلت الأمانة العامة لدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من إحدى المتابعات تقول فيه: هل السيدة في الحيض لا تزور المقابر؟.

قال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء ردًا على السؤال السابق، إن الحيض يمنع من 7 أشياء وهم: قراءة القرآن لغير المعلمة والمتعلمة ومسك المصحف لغير المعلمة والمتعلمة، والصلاة والطواف إلا إذا تعذرت المرأة، كذلك يمنع الحيض من العلاقة الزوجية، والجلوس في المسجد والمرور فيه.

أضاف شلبي خلال رده في فيديو على القناة الرسمية لدار الإفتاء على موقع يوتيوب، أن الحيض لا يمنع زيارة المقابر، كما أنه لا يمنع العلاقات بين الناس ولا العمل، مؤكدًا أن زيارة المقابر جائزة لكل شخص وفي أي وقت، لكن المرأة الحائض لا يجوز لها أثناء زيارتها قراءة القرآن، ومن الممكن أن تقوم بعبادات أخرى كالدعاء للميت وإخراج الصدقات.

أوضح أننا نسير على ما عليه جماهير الفقهاء، بأن الحائض لا تقرأ القرآن، لذلك فلا يجوز للحائض قراءته أثناء زيارتها للقبور، لأنها غير مضطرة، لافتًا إلى أن أبواب السماء دائمًا مفتوحة، وقد يستجيب الله لدعاء المرأة أيام الحيض.