رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل وأسباب تأجيل التحقيق مع طبيب واقعة السجود للكلب

الممرض المسن
الممرض المسن

قال الدكتور ناجي عبد المؤمن، عميد كلية الحقوق جامعة عين شمس، إنه تم تأجيل التحقيق مع الطبيب عمرو خيري، صاحب واقعة السجود لكلب بمستشفى النزهة الدولي، ليوم الاثنين المقبل 13 سبتمبر 2021.

وكشف لـ القاهرة 24، أن زوجة الطبيب اعتذرت عن حضور زوجها للتحقيق لأنه متعب، وكان من المقرر أن يحضر اليوم إلى مقر كلية الحقوق جامعة عين شمس، لحضور التحقيق في تمام 1 ظهرًا.

وأضاف أنه سيحقق مع طبيب العظام بمفرده، وذلك بقرار من الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس.

العميد ذكر أن الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، أوقف الطبيب عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق.

وأردف: تحقيقات الجامعة ذات شق تأديبي لعضو هيئة التدريس، أما تحقيقات النيابة ذات شق قانوني إجرائي، ورئيس الجامعة هو الذي يقرر وقف عضو هيئة تدريس عن العمل.

فيما قد كشف الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، لـ القاهرة 24 أن الواقعة مؤسفة، وقد تم إحالتة الطبيب للتحقيق، ووقفه عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات.

ومن جانبه، أوضح عادل سالم، الممرض المسن بطل واقعة السجود لكلب، لـ القاهرة 24 أن هذا الفيديو تسبب في تدمير حياته وحياة ابنته، فقد كان من المقرر أن تُقدّم للالتحاق بكلية الشرطة، كما أن هذا الأمر أرهق أعصابه، فقد فوجئ بتصوير الفيديو وانتشاره بهذه الطريقة أمام الناس، فهو ليس بينه وبين الطبيب أي شيء.

وأكد محامي الممرض أن الفيديو أصبح قضية رأي عام، وبها ازدراء أديان وتعدٍ على الذات الإلهية، والإساءة لقرية القلج أكبر قرى القليوبية، متمنيا أن تحافظ المستشفى على الممرض ولا يدفع الثمن.

وأكد أن الفيديو حتى لو كان على سبيل المزاح، فإن به استهانة شديدة ومخالفة واضحة لكل الأخلاق والمثل وإهانة للذات الإلهية، كما أن الطبيب استدرج الممرض، لذلك يجب أن يكرمه المستشفى لأنه رفض السجود، مضيفًا أنه لا بد من محاكمة الطبيب محاكمة عادلة.

فيما علق الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بأن الطبيب محول للتحقيق، مع موافاته بنتائج التحقيق فور حدوثه، لأن ما بدرمنه لا يتماشى مع العادات والتقاليد وأخلاقيات أعضاء هيئة التدريس.