رئيس التحرير
محمود المملوك

كاملا هاريس: المسلمون الأمريكيون تعرضوا للعنف والتمييز بعد أحداث 11 سبتمبر

 كاملا هاريس نائب
كاملا هاريس نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

صرحت كاملا هاريس نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بأن المواطنين الأمريكيين المسلمين تعرضوا للاستهداف والعنف والتمييز وأعمال عنصرية عقب أحداث 11 سبتمبر التي وقعت عام 2001.

أكدت هاريس أن المواطنين الأمريكيين وقفوا إلى جانب إخوانهم المسلمين الذين تعرضوا للعنف في ذلك الوقت، مشيرة إلى أن الإنسانية هي ما تجمع الولايات المتحدة، جاء ذلك خلال مراسم الاحتفال بذكرى 11 سبتمبر.

أفادت نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بأن أحداث 11 سبتمبر تذكر الجميع بأن التنوع الموجود في أمريكا هو مصدر قوتها.

وأشارت هاريس إلى أن حادث 11 سبتمبر يذكر الجميع بأن الوحدة تعتبر أمر حتمي للازدهار، وتعزيز الموقف الأمني للولايات المتحدة في العالم، مؤكدًا أن استخدام أسلوب الرعب يعتبر أمر خاطئ.

من جانبه قال لويد أوستن، وزير الدفاع الأمريكي، إن ما عاشته الولايات المتحدة خلال هجمات الحادي عشر من سبتمبر وما عاشته كل من ولايات مانهاتن وبلسانفانيا، هي ما دفعت الحكومة الأمريكية لاتخاذ القرار بدخول أفغانستان في ذلك الوقت.

عاجل