رئيس التحرير
محمود المملوك

متحدث جامعة الأزهر: للابن حق شرعي في اختيار شريكة حياته

الدكتور أحمد زارع
الدكتور أحمد زارع

قال الدكتور أحمد زارع، المتحدث الرسمي باسم جامعة الأزهر، إنه إذا كان الابن هو الذي سيتزوج، وسيعول أسرته فليختر زوجة مناسبة لشخصه، وقدراته بحيث يسهل التوافق بينهما، لا زوجة يختارها له والداه، ثم يطلقها بعد شهرين من الزواج.

أضاف، خلال لقائه مع الإعلامية منال سلامة، في برنامج حلو الكلام، المذاع على قناة صدى البلد، اليوم السبت: «صحيح يوجد بعض الأبناء غير مسؤولين، ويوجد من الآباء من هم أكثر حكمة ورجاحة عقلا، ولكنها ليست قاعدة ثابتة».

أوضح أن الإسلام وشريعته قد أعطى لكل ذي حق حقه، فجعلت حق الأم أعظم من حق الأب، ومن جملة ذلك ما قررته حقا للأبناء على آبائهم، ومن جملة الحقوق الثابتة للأبناء حقهم الشرعي في اختيار شريك الحياة، ولا يلزم الابن طاعة والديه في الزواج من امرأة لا يريدها، كما لا يلزمه تطليق زوجته لأمرهما.

وتابع: «مكانة الوالدين وما يجب نحوهما من البر قضية يجب أن يعطيها كل مسلم الأهمية التي تستحقها، وليتذكر كل واحد منا ما قاساه أبواه من أجله، فالتضحيات التي يقدمها كل أم وأب في سبيل تحقيق السعادة والراحة لأولادهم لا يمكن أن يناظرها كل بر الدنيا، ولهذه الأسباب دعا المولى عز وجل إلى الإحسان بالوالدين بعد عبادته مباشرة فقال: واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا، وقارن عز وجل، طلب الشكر له بالشكر للوالدين: أن اشكر لي ولوالديك إليّ المصير». 

عاجل