رئيس التحرير
محمود المملوك

قبل استضافة المؤتمر.. تعرف على جهود مصر في التغيرات المُناخية والتنمية المستدامة

التغيرات المناخية
التغيرات المناخية

 تتطلع مصر إلى شراكة شاملة مع الأمم المتحدة لدعم جهودها في معالجة تغير المناخ وتحقيق التنمية المستدامة، حيث تنفذ عدة مشروعات للتكيف مع تغير المناخ، وتعتبر مصر من أكثر الدولة تأثرا بتغير المناخ، كما تولي مصر اهتمامها بالمياه، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من مكافحة تغير المناخ.

 وتستعد مصر لاستضافة الدورة الـ 27 من مؤتمر أطراف الاتفاقية الإطارية لتغير المناخ في عام 2022.

 

الجهود الوطنية للتصدي لتغير المناخ 

 

  • تعمل الحكومة من خلال نهج تشاركي يُشرك أصحاب المصلحة المعنيين بشأن الحوكمة السياسات لمعالجة تغير المناخ.
  • تحديث استراتيجية التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030، وإطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي
  • تطبيق معايير الاستدامة البيئية، لزيادة المشروعات الخضراء بالخطة الاستثمارية الوطنية.
  • الحكومة تستهدف تستهدف الوصول إلى 50٪ -60٪ من المشروعات الخضراء بحلول 2024/2025
  • إطلاق مصر سنداتها الخضراء الأولى بقيمة 750 مليون دولار أمريكي.
  • تشجيع استخدام الهيدروجين الأزرق والأخضر كمصدر طاقة مُنخفض الانبعاثات إلى الصفر.

التأثير المُدمر لتغير المناخ

- ارتفاع درجات الحرارة.

 -ارتفاع مستوى سطح البحر.

 - تدهور الأراضي وتآكلها وندرة المياه.