رئيس التحرير
محمود المملوك

الإقبال على تناول الخضروات والفاكهة.. كيف غيرت جائحة كورونا من عادات المصريين الغذائية؟

الخضروات والفواكه
الخضروات والفواكه

أدت جائحة فيروس كورونا إلى تغيير بعض العادات الغذائية لدى كثير من المصريين، حسبما يؤكد عدد من خبراء التغذية والأطعمة، ما نتج عنه الإقبال على تناول الخضروات والفواكه التي تزيد من مناعة الجسم مع اكتساب عادات الابتعاد عن المعجنات والأغذية ذات السعرات الحرارية العالية، والتي قد تزيد من نسب السمنة لديهم مما يزيد من احتمالات إصابتهم ببعض الأمراض.

قالت الدكتورة دينا مصطفى الباحثة بقسم التغذية وعلوم الأطعمة بالمركز القومي للبحوث، إن كثيرًا من الأسر المصرية بدأت بالفعل بعد جائحة كورونا تغير من عاداتها الغذائية الضارة مثل الإكثار من المعجنات مع التقليل من أطعمة الأرز والمكرونة والبطاطس المقلية التي كان يستخدمها المصريين على مائدتهم بكثافة.

زيادة الوعي بالأغذية المحتوية على الخضروات والفواكه

أضافت مصطفى في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24 أنه عندما أصبح الناس أكثر وعيًا بفيروس كورونا وكيف يؤثر على جسم الإنسان، أصبح لديهم وعي أكبر بضرورة تعزيز جهاز المناعة لديهم ومن ثم لوحظ ارتفاع كبير في استهلاك الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التى تعمل على تحسين الجهاز المناعي، والتي تحتوي على فيتامينات سي ود B12، والحرص على  تناول الفواكه الحمضية والخضراوات الورقية وغيرها لافتة إلى أن شروط الوجبة الغذائية المثالية والعناصر التي يجب أن تحتوي عليها، أكدت على ضرورة احتوائها على الكربوهيدرات والكالسيوم والأملاح والمعادن والتي توجد في الفواكه والخضروات.

الخضروات والفواكه

قالت الدكتورة رباب خيري، خبيرة التغذية والباحثة بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية بوزارة الزراعة: إن كثيرًا من المصريين بدأوا بالفعل حسب كثير من الدراسات في توجههم نحو تناول الخضروات أكثر من ذي قبل، وذلك نتيجة التوعية الإعلامية التي خلقت وعيًا بضرورة تقوية جهاز المناعة الذي يعتبر حائط صد تجاه فيروس كورونا، وأن تناول الخضروات والفواكه بشكلها الطبيعي غير المصنع سيُسهم في تعزيز جهاز المناعة لديهم.

أضافت في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24 أن هناك فوائد صحية كثيرة ناتجة عن تناول الخضروات والفاكهة إذ إن معظم إن لم يكن كل العناصر المعدنية والفيتامين موجودة في الخضروات والفواكه، وهو ما يعود بالفوائد الصحية على تقوية جهاز المناعة لدى المستهلكين لهذه النوعية من الأغذية، لافتة إلى أن هناك توجهًا نحو الأغذية الطبيعية رخيصة السعر، وقليلة التكلفة مثل الخضروات والفواكه، وهذه الأغذية منتشرة على مدار العام في جميع فصول السنة في مصر، نظرًا لتعدد الأصناف من الفواكه والخضروات خلال السنة.

الخضروات تُسهم في التقليل من احتمالات الإصابة بالأمراض السرطانية

أوضحت أن الخضروات عامة فيها مضادات الأكسدة التي تقلل من احتمالات الإصابة بالأورام السرطانية مثل الفجل والكرات، وما يطلق عليه المصريون الرجلة والخبيزة والقلقاس، وكلها في متناول أيدي الكثير من المصريين، حيث إن تكلفتها منخفضة السعر، وتعد من الأغذية التقليدية التي تربى عليها كثير من المصريين، وبدأوا يعودون إليها ويبحثون عنها لتقوية جهازهم المناعي مع انتشار جائحة فيروس كورونا.

الفواكه والخضروات الملونة تعزز من مناعة الجسم

 ألمحت خبيرة التغذية إلى أن مصر بها كثير من الخضروات والفواكه الملونة مثل خضروات البسلة الخضراء والطماطم ذات اللون الأحمر والجزر الأصفر، وهذه الألوان الطبيعية تعمل على تقوية المناعة وتقلل من الأكسدة بالجسم، كما تقلل من عوامل الشيخوخة لدى من يتناولها بخلاف الألوان الصناعية، التي قد يلجأ إليها البعض مثل العصائر الصناعية والأطعمة السريعة، التي يتناولها البعض بالمطاعم، والتي قد تزيد من السمنة لديهم وتزيد من احتمالية إصابتهم ببعض الأمراض، فعلى سبيل المثال هناك البقدونس والذي يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي، وهي نسبة تزيد على الموجودة في البرتقال والجوافة الذي يعتقد البعض أن بها نسبة أعلى من البقدونس لكن البقدونس منخفض السعر يحتوي على نسب عالية جدا من فيتامين سي ويعد البقدونس من الخضروات التي تعزز من جهاز المناعة وبدأ البعض يعود للإكثار منه في طبق السلطة.

الخضروات 

أشارت إلى أن مناعة الجسم تزداد مع تناول الخضروات والفواكه حيث عاد البعض مرة أخرى لتناول طبق السلطة على موائدهم الغذائية كما أن البعض لجأ إلى بعض الفواكه التي تزيد المناعة مثل العنب الأحمر والكيوي والأفوكاتو على سبيل المثال.

وأكدت أن البعض بدأ يقلل من الإقبال على المطاعم الخارجية وبدأوا يلجأون إلى تناول الأغذية الطبيعية التي تحتوي على الخضروات والفاكهة الطبيعية بالمنزل.

 

عاجل