رئيس التحرير
محمود المملوك

أشرف السعد: حد يقول لإبراهيم عيسى إن إحنا مش محتاجين نعلم التلاميذ الدين اليهودي والمسيحي في المدارس

 أشرف السعد وإبراهيم
أشرف السعد وإبراهيم عيسى

علق أشرف السعد رجل الأعمال، على تصريحات الإعلامي إبراهيم عيسي علي ما طرحه، أثناء  انطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، بقياد الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي تتضمن المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان في الدولة، بالتكامل مع المسار التنموي القومي لمصر الذي يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة ويحقق أهداف رؤية مصر 2030. 

ابراهيم عيسى 

أشرف السعد وإبراهيم عيسى 

وكتب السعد في تغريدة عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر: «حد يقول لإبراهيم عيسى إن إحنا مش محتاجين نعلم التلاميذ في المدارس الدين اليهودي والدين المسيحي، لأن ببساطة القران هو عبارة عن كل ماجاء فى التوراة والإنجيل ولم يأتي القران بدين جديد أو بعبادة إله جديد ولذلك من يتعلم القران فقد تعلم التوراة والإنجيل والقران مصدق لهما ومهيمن عليهما».
 

وكان عبر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عن رفضه لوجود خانة الديانة في البطاقة الشخصية للمواطنين، وأكد أن دار الإفتاء المصرية تتدخل في أمور كثيرة غير اختصاصها، مضيفًا: «بندخل الدين في كل حاجة ودا محاولة تديين الدولة وليس مدنية الدولة».

 

اشرف السعد 


أضاف إبراهيم عيسى، خلال حفل انطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، اليوم السبت: “في النصوص والقراءة في التعليم يدرس الدين الإسلامي فين الاهتمام بالديانة المسيحية”.

الإعلامي إبراهيم عيسى أشار إلى أن الحكومة هي ليست مصدر التشريع والسلطة التشريعية وجميع القوانين في حاجة إلى قوة تتبناها مثل قانون دار الإفتاء وغيرها من القوانين التي تدخل بها الرئيس السيسي.

 

إبراهيم عيسى عن خانة الديانة: مليش دعوة بدين المواطن

 

أضاف الكاتب الصحفي، خلال انطلاق الاستراتيجية إنه حقوق الإنسان توفر حياة ديمقراطية سليمة بقيم حقوق وقوانين الإنسان وهناك فرق بين سقف التشريع وأرض التحقيق وبينهما تحديات عظيمة.