رئيس التحرير
محمود المملوك

جوائز آي جي نوبل تذهب لأصحاب الاختراعات المضحكة

تجربة نقل وحيد القرن
تجربة نقل وحيد القرن مقلوبًا

منحت مجلة العلوم Annals of Improbable Research جوائزها «آي جي نوبل»، للاختراعات والأبحاث الغير طبيعية.

جائزة آي جي نوبل والتي أطلقها مارك أبراهامز عام 1991، مُنحت الاختراعات الغريبة والمثيرة للسخرية، كما أنها غير مُفيدة أيضًا، لكنها قائمة على أسس علمية لإثبات صحتها.

حصلت سوزان شوتز، الباحثة السويدية، على جائزة علم الأحياء لهذا العام، والتي أخذتها عن تحليل الاختلافات في أصوات القطط خلال التواصل مع البشر.

فيما حصل فريق الباحثون الإسبان والإيرانيين على جائزة علوم البيئة، حيث استخدموا التحليل الجيني للمقارنة بين الأنواع المختلفة من البكتيريا الموجودة على العلكة، والمُستخرجة من مختلف البلدان.

بينما ذهبت جائزة الكيمياء إلى فريق العلماء من بريطانيا، نيوزيلندا، ألمانيا، اليونان، النمسا، وقبرص، فهم استخدموا التحليل الكيميائي لاختبار الروائح الجسدية المنبعثة من جمهور السينما، إذا كان يمكن استخدامها لتتبع حوادث العنف وتعاطي المخدرات والاعتداء الجنسي، وذلك وفقًا لوكالة الأنباء يو بي آي.

فيما نال بافلو بلافاتسكي جائزة الاقتصاد، وذلك بفضل إثباته من خلال دراسة وُجدت علاقة بين بدانة الرجال السياسيين والفساد الموجود بالدولة.

كما فاز كل من جون مولرينان جونيور وروجر غروثوس وتشارلز هاموند وجاي لامدين، بجائزة علم الحشرات، حيث وجدوا طريقة جديدة لمُكافحة صراصير الغواصات.

أما جائزة السلام، فقد مُنحت لفريق من الباحثين الأمريكيين الذين اختبروا الفرضية القائلة: إن البشر طوروا من لحاهم لحماية أنفسهم من لكمات الوجه.

ذهبت جائزة النقل إلى فريق البحث من مختلف البلدان مثل إفريقيا، تنزانيا، زيمبابوي، البرازيل، بريطانيا، وأمريكا، حيث أجروا تجارب لتحديد فوائد نقل وحيد القرن جوا وهو مقلوبًا، أما جائزة الفيزياء فنالها فريق من الباحثين أجروا تجارب لمعرفة ما السبب وراء عدم اصطدام المشاه باستمرار مع الآخرين.

عاجل